أوقاف القدس: لن نعترف بأي قرارات تخص الأقصى تصدرها محاكم الاحتلال

القدس - "القدس" دوت كوم - أصدر مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس، اليوم الجمعة، بيانًا جدد فيه التأكيد على موقفه الثابت بعدم التوجه أو الالتزام بأي قرارات تخص المسجد الأقصى المبارك صادرة من المحاكم الإسرائيلية القائمة بالاحتلال.

وجاء في البيان أن المجلس يؤكد على أنه ملتزم بدعم وإسناد صمود ودور موظفي أوقاف القدس الشريف وحراس المسجد الأقصى المبارك خاصة والمقدسيين عامة. وأن ما جرى مع أحد حراس المسجد الأقصى المبارك من رفع قضية ضده بصفته الشخصية، لا الوظيفية، إنما هو استهداف لحراس المسجد الأقصى المبارك والعاملين في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس الشريف ومحاولة لإضعاف لدورهم وتعطيل عملهم والتأثير على أداء واجبهم تجاه المسجد الأقصى المبارك من قبل السلطة القائمة بالاحتلال. وعليه كان قرار مجلس الأوقاف الإسلامي في القدس الشريف بدعم حارس المسجد الأقصى المبارك في القضية المشار إليها وإسناده وتحمل تكاليف القضية ضده.

ودعا المجلس الجميع لعدم الانجرار خلف الإعلام الذي وصفه بـ "المغرض وادعاءاته الباطلة الهادفة إلى زرع الفتن، وتحر الصحة والدقة بالتعامل مع أي خبر يتم تداوله بخصوص المسجد الأقصى المبارك ودائرة الأوقاف الاسلامية".