موظفو الإدارات العامة في لبنان ينفذون إضرابًا عامًا

بيروت - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - نفذ موظفو الإدارات العامة في لبنان اليوم الجمعة، إضرابًا عامًا تعبيرًا عن رفضهم لسياسة قضم الحقوق، التي يمكن أن تنتهجها الحكومة خلال مناقشة مشروع الموازنة التقشفية لعام 2019.

وكانت الهيئة الإدارية لرابطة موظفي الإدارة العامة قد دعت أمس الخميس إلى الإضراب العام اليوم الجمعة في كافة الإدارات العامة "تعبيرًا عن رفضها لسياسة قضم الحقوق، وإدانتها لأي إجراء يرمي إلى تحميل الموظفين ومحدودي الدخل جريرة السياسات الخاطئة التي كانت السبب في هدر أموال الخزينة".

ودعت الهيئة الحكومة إلى "مقاربة أي إصلاح حقيقي بعيدًا من لقمة الفقراء، وعبر إقفال مزاريب الهدر، محاربة الفساد، وتعزيز الإدارة العامة وتفعيلها بدلًا من ضربها والمساس بحقوق موظفيها".

وأعلنت "أنّها ستواكب ما يصدر عن مجلس الوزراء في جلسة الغد، وعليه يصدر قرار تصعيد التحرّكات وصولاً إلى الإضراب المفتوح".

يذكر أن مجلس الوزراء يواصل مناقشة مشروع الموازنة لعام 2019 منذ 30 نيسان/إبريل الماضي في جلسات متتالية حتى الانتهاء من إقرارها.

ويسعى مجلس الوزراء إلى إقرار موازنة تقشفية في إطار العمل على إعادة التوازن لمالية الدولة وخفض العجز، في ظل الوضع الاقتصادي السيء الذي يعاني منه لبنان.