عاصم رشاد عبد الحي الخطيب التميمي

"يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي"

الخليل - بقلوب مؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره تنعى عائلة الخطيب التميمي وارملة الفقيد السيدة «ام معن» وانجال الفقيد معن ومضر ومحمد وكريماته مجد وميس واصهارهم ال بدر وال حجازي واقرباؤهم وانسباؤهم في الوطن والخارج بمزيد من الحزن والأسى فقيدهم الوجيه الفاضل المرحوم بإذن الله تعالى

الحاج عاصم رشاد عبد الحي الخطيب التميمي « أبو معن»

الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى مساء أمس عن عمر ناهز (٦٩) عاما قضاه في طاعة الله وعمل الخير, وسيشيع جثمانه الطاهر بعد الصلاة عليه ظهر اليوم الجمعة في مسجد فاطمة بالقرب من دوار الرحمة مقابل محطة رويال للمحروقات، تغمد الله الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته وجعله من عتقاء الشهر الفضيل.

تقبل التعازي للرجال في ديوان ال حجازي الكائن خلف رابطة الجامعيين لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من اليوم من الساعة ٤-٦ مساء وللنساء في منزل الفقيد الكائن في حي الجامعة بالقرب من مسجد الرباط.