تكريم الاسير أدهم الهندي في شعفاط

القدس- "القدس" دوت كوم- واصل الخطيب- كرمت القوى والفعاليات الوطنية والشعبية في مخيم شعفاط الاسير المحرر القيادي في حركة " فتح" أدهم محمد الهندي الذي أمضى مدة عام وثلاثة اشهر في سجون الاحتلال، علما انه اعتقل في وقت سابق عدة مرات اداريا.

والقى حمدي ذياب القيادي في حركة " فتح" منسق القوى الوطنية في مخيم شعفاط كلمة هنأ فيها الهندي بمناسبة الافراج عنه.

وشدد ذياب على أهمية تفاعل الشارع الفلسطيني مع قضية الاسرى واخراجها من دائرة الموسمية الى مربع الحراك الشعبي المتواصل لنصرة قضيتهم العادلة ، معتبرا الاسرى رأس حربة النضال الفلسطيني ضد آخر احتلال في التاريخ الحديث .

من جانبه القى الشيخ عبد الله علقم رئيس الهيئة الادارية لمركز الشباب في مخيم شعفاط رئيس حملة القدس عربية كلمة حيا فيها الاسرى المضربين عن الطعام مشيرا الى ان قضية الاسرى تتربع على سلم اولويات الشارع الفلسطيني وقيادته، وأن الحركة الاسيرة هي عنوان النضال الوطني الفلسطيني من اجل الحرية والاستقلال.

وندد علقم بالاجراءات التعسفية التي تمارسها مصلحة السجون الاسرائيلية ضد الاسرى والاسيرات وخاصة في شهر رمضان الفضيل ، مشيرا في هذا السياق الى ما جرى في سجن ريمون قبل عدة ايام حيث قدمت ادارة السجن افطارا بائسا للأسرى الصائمين في اطار سياسة التنكيل التي تتبعها ضدهم.

وناشد علقم الصليب الاحمر الدولي التدخل العاجل والفوري لوقف سياسة التنكيل التي يتعرض لها اسرانا وخاصة الاطفال والاشبال في هذا الشهر الفضيل .

وفي ختام الحفل سلم ذياب وعلقم درعا تقديرية للأسير المحرر الهندي بحضور حشد من ابناء حركة " فتح" وممثلي القوى والفعاليات الوطنية والمؤسسات الشعبية .