عشرات إلاصابات في مسيرات إحياء النكبة على حدود غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- أصيب العشرات من المواطنين، اليوم الأربعاء، برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركتهم في مسيرات إحياء الذكرى الـ 71 للنكبة الفلسطينية على طول حدود قطاع غزة.

وذكرت وزارة الصحة، أن 30 مواطنا على الأقل أصيبوا بجروح متفاوتة جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز بشكل مكثف ومباشر تجاه المتظاهرين.

وأشار مراسل القدس بغزة، إلى أن الآلاف من الجماهير يتقدم قيادات من الفصائل توافدوا على طول الحدود للمشاركة في تلك المسيرات، مشيرا إلى أن خيام العودة على الحدود والتجمعات الجماهيية تشهد فعاليات مختلفة منها خطابات سياسية وفعاليات ثقافية ورياضية وترفيهية مختلفة.

وقال فتحي حماد القيادي في حركة حماس "إن غزة تجسد كل يوم آيات الصمود والتحدي والبقاء في وجه الاحتلال". مؤكدا على الاستمرار ف المسيرات والمقاومة من أجل تحرير فلسطين والأسرى والقدس.

وأضاف "جئنا اليوم لنواجه صفقة ترامب، ونؤكد وقوفنا إلى جانب المقاومة واستمرارها في وجه العدوان".

وذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية أن عددا من العبوات الناسفة المحلية "أكواع" ألقيت على الحدود، دون وقوع إصابات. فيما رد الجنود بإطلاق النار على عددا ممن ألقوا تلك العبوات.

وأشارت إلى اندلاع ثلاثة حرائق في كيبوتسات مجاورة لحدود قطاع غزة، بفعال بالونات حارقة. مشيرةً إلى أن أحد الحرائق في بوابة النقب التهم 400 دونم من القمح.