العمادي يغادر غزة والنخالة يطالبه بالاعتذار

غزة-"القدس"دوت كوم- غادر السفير القطري محمد العمادي، قطاع غزة في ساعة مبكرة من فجر اليوم الأربعاء، عبر حاجز بيت حانون "إيرز".

ولا يعرف فيما إذا توجه إلى رام الله للقاء المسؤولين الفلسطينيين كما صرح بأنه سيلتقي الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية خلال يومين، أم باتجاه تل أبيب لمتابعة تنفيذ تفاهمات الهدوء بغزة.

من جانبه طالب زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، العمادي بتقديم الاعتذار للمقاومة الفلسطينية، على التصريحات التي أدلى بها أمس، والتي حمل فيها حركة الجهاد الإسلامي المسؤولية عن التصعيد الأخير.

وقال النخالة في تصريح صحفي "إننا شكرنا قطر على تقديم مساعدات إنسانية لقطاع غزة ولكن هذا لا يعني أن نقبل تصريحات المبعوث القطري الذي تجاوز فيها مهمته الإنسانية".

وأكد النخالة على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وعدم السماح للاحتلال أن يتغول على الشعب الفلسطيني. رافضا التصريحات التي أدلى بها العمادي بحق المقاومة الفلسطينية التي تجاوز فيها مهمته الانسانية ووزع فيها شهادات حسن سير وسلوك للمقاومة الفلسطينية. كما جاء في التصريح.

وشدد النخالة على رفضه بأي حال من الأحوال تصريحات العمادي التي وصفها بأنها "غير المسؤولة"، من المسؤول القطري وطالبه بالاعتذار على هذا التدخل.