عساف يحذر من اجراءات اسرائيلية لربط المستوطنات بالضفة

رام الله- "القدس" دوت كوم- حذر رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف اليوم الثلاثاء من مخاطر إجراءات إسرائيلية لربط كبرى مستوطناتها في الضفة الغربية بما يدمر فرص قيام دولة فلسطينية مستقلة متصلة جغرافيا.

وندد في تصريحات للإذاعة الفلسطينية الرسمية، بمصادقة السلطات الإسرائيلية على شق شارعين جديدين لربط مستوطنات معزولة مقامة على أراضٍ بملكية خاصة للفلسطينيين جنوب وشمال الضفة الغربية.

واعتبر عساف أن هذه الخطوة تندرج ضمن برنامج الحكومة الإسرائيلية الذي يقوم على السيطرة على أراضي الضفة الغربية تمهيدا لضمها.

وأوضح أن "شق هذه الطرق التي ستدخل حيز التنفيذ مطلع الشهر القادم كان مخطط له منذ سنوات ويتم تنفيذها الآن، وذلك لربطها بالمستوطنات الكبرى في شمال وجنوب الضفة لتشكل طوقا حول القرى والمدن الفلسطينية لعزلها".

وأفاد بأن "ثماني بؤر استيطانية تم انشاؤها عام 2018 وتكمن الخطورة بأنه سيتم تحويلها فيما بعد لمستوطنات لتسهيل عملية ربط المستوطنات الكبرى مع بعضها البعض لتشكل عازلا بين الشمال والوسط والجنوب".

وحذر عساف من خطورة هذه الخطوات "التي تستهدف تسريع مخطط ضم أراضي الضفة الغربية لإسرائيل الأمر الذي ينهي حل الدولتين ويحول دون قيام دولة فلسطينية مستقلة تمهيدا لتنفيذ صفقة القرن".