جماعات الهيكل تحشد لاقتحام ضخم للأقصى في 28 رمضان

القدس - "القدس" دوت كوم - تعتزم جماعات "الهيكل" تنفيذ اقتحام للمسجد الأقصى في 2 حزيران/ يونيو المقبل، والذي يوافق 28 رمضان، وهو ما يصادف ذكرى احتلال الشرط الشرقي من القدس، والذي يطلق عليه الإسرائيليون "يوم توحيد القدس".

وطالبت "جماعات الهيكل" بإلغاء قرار الشرطة الإسرائيلية والقاضي بمنع المستوطنين من اقتحام الأقصى في هذا اليوم، وادّعت بأنها سوف "تحشد الآلاف لمواجهته واقتحامه في ذات اليوم."

وتقدّم أحد المستوطنين المتطرفين التماسًا إلى المحكمة الإسرائيلية العليا لإلغاء القرار، وقال إنهم "مستعدون للحرب من أجل اقتحام الأقصى في ذلك اليوم".

وعادة ما يتم إغلاق المسجد الأقصى بوجه الاقتحامات اليهودية المتطرفة طيلة العشر الأواخر من شهر رمضان من كل عام، تحسّبًا من أعداد المسلمين الهائلة التي تتواجد بالأقصى في تلك الفترة.