منظمة التحرير: إسرائيل تُشرع عمليات قتل الفلسطينيين

رام الله- "القدس" دوت كوم- اتهمت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الاثنين إسرائيل بالتورط في تشريع عمليات قتل الفلسطينيين والاعتداء عليهم.

جاء ذلك رداً على إصدار حكم أقصاه السجن خمس سنوات ونصف على مستوطن إسرائيلي شارك في مهاجمة منزل عائلة "دوابشة" في الضفة الغربية في تموز/يوليو 2015 بمواد حارقة في جريمة اسفرت استشهاد رضيع (18 شهراً) على الفور حرقا، واستشهاد والديه لاحقا متأثرين بحروقهما.

واعتبرت دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير، في بيان صحفي، إن القرار المذكور "تشريع رسمي بقتل الفلسطينيين من قبل القضاء الإسرائيلي الذي يثبت من جديد بأن دوره الحقيقي توفير الغطاء والحماية للقتلة".

وقالت الدائرة إن "هذا القرار دعوة صريحة لعصابات المستوطنين بمواصل جرائمها بحق الفلسطينيين واستباحة دمائهم بكل الطرق والأساليب بما فيه حرقهم أحياء".

وأضافت أن المجتمع الدولي مطالب بـ "الوقوف أمام هذه السياسة العنصرية والاجرامية التي تمارسها حكومة الاحتلال بمؤسساتها التشريعية والتنفيذية والقضائية، والتي خرجت من خلالها عن كل القوانين والأعراف والاتفاقيات الدولية وأصبحت كيانا خارجا عن القانون".

وحذرت من أن "الصمت الدولي عن ذلك يعتبر ضوء أخضر لإسرائيل لمواصلة هذه الجرائم وتشجيعا لكل القوى والأطراف الإرهابية حول العالم بممارسة القتل والإرهاب دون الخوف من المحاسبة والملاحقة".