اعتصام في الخليل تنديدا بالاعتداء على فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة

الخليل- "القدس" دوت كوم- نظمت المؤسسات النسوية والحقوقية، ومنتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة، اعتصاما في الخليل وذلك استنكارا للاعتداء على فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة، في حلحول.

ورفعت المشاركات في الاعتصام الذي نظم أمام مقر محافظة الخليل، لافتات تطالب الجهات المختصة بالتحرك العاجل لمعاقبة مرتكبي جرائم الاغتصاب، والإسراع في إقرار قانون حماية الأسرة من العنف.

وقالت أمل الجعبة مديرة مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي بان هذا التحرك جاء استنكارا لهذه الجريمة، خاصة وأن الضحية فتاة من ذوات الاعاقة، مطالبة بالإسراع في إقرار قانون حماية الاسرة من العنف، وتوفير الحماية والعلاج للفتيات المعرضات للاغتصاب.

وقالت الاخصائية الاجتماعية ميساء شلالدة، منسقة مشروع حماية الأسرة من العنف، أن هذا التحرك جاء تعبيرا عن التضامن مع عبير وعائلتها، وطالبت باقرار قوانين رادعة لمركتبي مثل هذه الجرائم فيما دعا رئيس الاتحاد العام للإعاقة رمزي العملة، المؤسسات الحقوقية والمهنية للوقوف الى جانب الفتاة الضحية.