سلطات الاحتلال ترفض طلبا بزيارة الاسير المعزول أنس عواد

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- رفضت سلطات الاحتلال طلبا تقدمت به عائلة الأسير المعزول أنس سعد عواد، لزيارته والاطمئنان عليه.

وأفاد والد الأسير عواد أن الصليب الأحمر الدولي أبلغ العائلة برفض الاحتلال للطلب الذي تقدمت به والدة الأسير عبر الصليب الأحمر، لزيارة ابنها المعزول في سجن "ايشل"، للاطمئنان على صحته.

يذكر أن الأسير عواد يقبع في العزل الانفرادي في سجن "ايشل" ببئر السبع منذ 48 يوما، بعد اعتداء السجانين عليه بوحشية في أحداث سجن النقب الصحراوي في شهر آذار الماضي، ولم تتمكن والدته من رؤيته منذ ذلك الحين.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال منعت زوجة الأسير من زيارته، وسحبت منها تصريح الزيارة، وكذلك منعت والده من زيارته، فيما رفضت المحكمة العليا الإفراج عنه بكفالة مالية.

وأهابت العائلة بالصليب الأحمر الدولي والمؤسسات الحقوقية الدولية زيارة ابنها في عزله الانفرادي، للاطلاع على حالته الصحية وظروفه المعيشية.

يذكر أن الأسير عواد (32 عاما) من سكان بلدة عورتا جنوب شرق نابلس، والذي يعمل مدرسا، اعتقل بتاريخ 28/3/2018 وجرى تحويله للاعتقال الإداري لمدة ستة شهور، ثم جدد اعتقاله لستة شهور أخرى، بناء على ملف سري.