"القدس للمستحضرات الطبية" تنظم يوماً ترفيهياً لموظفيها لمرور 50 عاماً على تأسيسها

البيرة – "القدس" دوت كوم- بمناسبة مرور خمسين عاماً على تأسيسها، نظمت مجموعة القدس للمستحضرات الطبية احتفالاً لموظفيها، البالغ عددعم أكثر من 400 موظف وموظفة في فندق اواسيز في مدينة أريحا، للاحتفال معهم بهذه المناسبة، وذلك بحضور رئيس مجلس الإدارة محمد المسروجي، وعضو مجلس الإدارة أحمد مشعشع، والمدير العام رامي القطب، وجميع المديرين التنفيذيين.

وقدم المسروجي نبذة عن بداية تأسيس مجموعة القدس والتحديات التي واجهت فريق العمل المؤسس، مروراً بالنجاحات المتتالية والإنجازات والشهادات العالمية التي حصلت عليها، لتصبح الشركة الأولى في فلسطين في مجال الصناعات الدوائية، ولديها انتشار أقليمي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من خلال مصانعها المنتشرة في فلسطين، الأردن والجزائر، ولتسوق مستحضراتها الدوائية في أكثر من 18 دولة حول العالم، مؤكداً أن النجاح الذي وصلت إليه مجموعة شركات القدس للمستحضرات الطبية واستمرارها هما نتيجة الجهود المبذولة التي قدمها الموظفون والعاملون في الشركة طوال هذه السنوات.

من جانبه، قدم القطب عرضاً شرح به أهداف الشركة طويلة وقصيرة الأمد، و الاستراتيجيات المعتمدة في فلسطين، الأردن والجزائر، والأسواق الإقليمية المختلفة.

كما بيّن أهمية الدور الذي تقوم به القدس للمستحضرات الطبية برفع مستوى الصناعات الدوائية، مشيراً إلى أن الهدف النبيل الذي أُنشئت الشركة من أجله قبل خمسين عاماً هو توفير الأمن الدوائي للمواطن الفلسطيني، ورفد الاقتصاد الفلسطيني بصناعات حيوية ورئيسية، وأن هذا الهدف ما زال قائماً. وشكر القطب الموظفين على الإنجازات الكبيرة التي حققتها الشركة على جميع الأصعدة.

هذا، وتخلل الاحتفال مسابقات مختلفة وبرامج منوعة وهدايا عديدة بهذه المناسبة.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة القدس للمستحضرات الطبية تعمل في مجال التطوير العلمي، التصنيع والتسويق للأدوية البشرية والبيطرية منذ أكثر من خمسين عاماً، ولديها انتشار إقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال مصانعها المنتشرة في فلسطين والأردن والجزائر، وتسوق سلة من المستحضرات الصيدلانية الدوائية تحتوي على أكثر من 400 مستحضر في أكثر من 18 دولة إقليمية.