ألعاب الفيديو أصبحت هواية لغالبية الأمريكيين

سان فرانسيسكو- "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- اكتسبت ألعاب الفيديو شعبية طاغية في الولايات المتحدة، حيث أظهرت دراسة أن 164 مليون شخص، يمثلون 65 بالمئة من البالغين، يمارسون هذه الألعاب بشكل منتظم.

ورصدت الدراسة التي أجرتها رابطة برمجيات الترفيه في الولايات المتحدة تغيرا كبيرا في أنماط المهتمين بألعاب الفيديو، حيث تبين أن 46 بالمئة ممن يمارسون هذه الألعاب من النساء، وأن 60 بالمئة منهم يلعبون باستخدام هواتفهم المحمولة.

وأظهرت الدراسة التي شملت 4000 شخص أن البالغين يقضون قرابة خمس ساعات أسبوعيا في اللعب من خلال الانترنت أو ثلاث ساعات ونصف في اللعب أمام خصوم موجودين في نفس المكان.

وكشفت الدراسة أن ثلاثة أرباع الأمريكيين لديهم لعبة واحدة، على الأقل، في منازلهم وأن سبعين بالمئة من العائلات لديها طفل يمارس هذه الألعاب.

وفي 79 بالمئة من الحالات، يكون الشخص الذي يمارس هذه الألعاب داخل الأسرة هو شخص بالغ.

وتقول رابطة برمجيات الترفيه أن مبيعات ألعاب الفيديو في الولايات المتحدة تجاوزت 4ر43 مليار دولار في عام 2018.