وزير الزراعة الأمريكي: نريد من الصين أن تكون عميلا لمنتجاتنا الزراعية

طوكيو- "القدس" دوت كوم - أكد وزير الزراعة الأمريكي سوني بيردو أن الولايات المتحدة تريد أن تكون الصين عميلا للمنتجات الزراعية الأمريكية، وذلك حتى بعدما قامت الولايات المتحدة برفع الرسوم على بضائع صينية بقيمة تتجاوز المئتي مليار دولار، ولفت إلى أن أي رد من بكين سيدفع الولايات المتحدة لدعم مزارعيها.

وقال لوكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم الأحد :"هدفنا الأكبر هو ألا ترد الصين وأن تظل على الطاولة للتفاوض على اتفاق جيد"، مضيفا أن الولايات المتحدة سترد إذا ما قامت الصين باتخاذ أي رد فعل.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال أمس الأول الجمعة إن بلاده ستزيد من مشترياتها من الإنتاج الزراعي المحلي وتوجيهه للمساعدات الإنسانية في مسعى لتعويض فقدان الطلب الصيني، في ظل ازدياد حدة التوترات التجارية بين الجانبين.

وقال بيردو إنه يعمل بحذر على وضع خطة سيقدمها للرئيس خلال فترة تتراوح بين بضعة أيام وأسبوعين.

وكان ترامب كتب على تويتر أنه سيستخدم الأموال التي يتم جمعها من الرسوم لشراء منتجات زراعية أمريكية "بكميات أكبر من التي اشترتها الصين في أي وقت مضى" وإرسالها إلى "الدول الفقيرة والجائعة كمساعدات إنسانية"، وأشار إلى مشتريات محتملة بقيمة 15 مليار دولار من المزارعين.

وقال بيردو إن تنفيذ البرنامج قد يتطلب وقتا، كون بلاده لديها مخزونات كبيرة من الحبوب والبذور الزيتية.

تجدر الإشارة إلى أن بيردو موجود بمدينة نيجاتا شمالي اليابان لحضور اجتماع وزراء زراعة مجموعة العشرين.

وقامت الولايات المتحدة اعتبارا من أول من أمس الجمعة بزيادة الرسوم الجمركية على واردات صينية بقيمة 200 مليار دولار، في مسعى من ترامب لانتزاع تنازلات تجارية من الصين.