ماس: رئاسة ألمانيا للاتحاد الأوروبي ستركز على مكافحة معاداة السامية

برلين - "القدس" دوت كوم - يعتزم وزير الخارجية الألماني هايكو ماس جعل مكافحة معاداة السامية نقطة محورية لرئاسة بلاده الدورية للاتحاد الأوروبي خلال النصف الثاني من عام 2020.

وقال ماس لصحيفة "بيلد أم زونتاج" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: "للآسف تزحف معاداة السامية في جميع أنحاء أوروبا، وألمانيا بصفة خاصة لا يمكن أن تقبل ذلك. يتعين علينا دعم التسامح وسد فجوات المعرفة".

وأكد الوزير الاتحادي أنه لن يتم السكوت على معاداة السامية، وقال: "أي شخص يتصرف على نحو معاد للسامية، يجب أن يتضح له أن المعادين للسامية ليس لديهم فرص مستقبلية عندنا"، ولكنه أردف: "يجب ألا نقلل أيضا من الخطر الإرهابي اليميني".

يشار إلى أن رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي دورية تتغير بالتداول بين الدول الأعضاء.