خروج الآلآف من أصحاب السترات الصفراء في شوارع فرنسا

باريس- "القدس" دوت كوم- خرج الآلاف من متظاهري حركة السترات الصفراء إلى شوارع فرنسا مجدداً السبت احتجاجاً على السياسات الاقتصادية والاجتماعية للرئيس إيمانويل ماكرون.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية، السبت، إن نحو 18600 شخص شاركوا في مظاهرات السترات الصفراء بجميع أنحاء البلاد، من بينهم 1200 شخص شاركوا في احتجاجات باريس، فيما تحدث المنظمون عن مشاركة 37 ألفاً.

وبينما كانت الاحتجاجات سلمية في البداية إلى حد كبير، ارتفعت التوترات بين قوات الأمن والمتظاهرين بصورة ملحوظة في نانت غربي فرنسا وفي ليون جنوب شرق البلاد، حيث استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع.

وكانت السلطات قد حذرت مسبقاً من احتمال حدوث أعمال شغب في المدينتين.

ووفقاً لوزارة الداخلية، شارك أقل من 19 ألف متظاهر في مظاهرات السترات الصفراء الأسبوع الماضي، فيما تحدث المنظمون عن مشاركة 40 ألفاً.

وبدأت مسيرات السترات الصفراء ضد سياسات ماكرون الإصلاحية وسياسات الحكومة المنتمية إلى تيار الوسط منذ منتصف تشرين الثاني.

وفي البداية، شارك ما يصل إلى 250 ألف شخص في المظاهرات التي يتم تنظيمها في عطلة نهاية الأسبوع في جميع أنحاء البلاد، والتي تحولت في كثير من الأحيان إلى عنف واشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن.