مقتل مسلحين إثر إنهاء الأمن الباكستاني هجوماً على فندق في جوادار

إسلام أباد- "القدس" دوت كوم- قال مسؤول باكستانى إن معركة بالأسلحة النارية استمرت ساعات بين قوات الأمن الباكستانية والمسلحين الذين اقتحموا السبت فندقًا فاخرًا في مدينة جوادار قد انتهت بمقتل جميع المهاجمين.

وقال ضياء لانجوف، وزير الداخلية في إقليم بلوشستان الواقع جنوب غرب باكستان حيث وقع الهجوم: "لقد انتهى الهجوم ... قتل جميع الإرهابيين وحارس أمن".

وكان مسلحون هاجموا فندقا فخما في مدينة جوادر الساحلية في جنوب باكستان، التي تشكل مركزا لمشروع صيني ضخم للبنى التحتية بقيمة مليارات الدولارات، على ما أفاد وزير محلي السبت.

وقال لانجوف في اتصال هاتفي أجرته معه وكالة فرانس برس "اقتحم ما يصل إلى أربعة مسلحين فندق بيرل كونتيننتال في جوادر وفتحوا النار"، مشيرا إلى أنه تم إجلاء "غالبية" النزلاء.

وأضاف "لكن وردت تقارير بشأن تعرض بضعة أشخاص لإصابات طفيفة".

وقال "لم يكن هناك نزلاء باكستانيون أو صينيون في الفندق"، مضيفا أن المبنى لم يضم سوى موظفين.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم الذي يأتي بعد ثلاثة أسابيع من استهداف مسلحين انفصاليين قوات بحرية وأمنية، ما أسفر عن مقتل 14 منهم بعدما أجبروا على الترجل من الحافلات التي كانوا على متنها في بلوشستان.

وتضم بلوشستان عدة مشاريع كبرى في إطار الممر الاقتصادي الصيني-الباكستاني الذي تقدر قيمته بعدة مليارات الدولارات.

ويسعى المشروع الضخم المرتبط بالبنى التحتية لربط إقليم شينجيانغ (غرب الصين) بمرفأ جوادر على بحر العرب.