وزير الخارجية الأمريكي يتوجه لروسيا غدا الأحد

واشنطن- "القدس" دوت كوم- يغادر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو غدا الأحد، بلاده متجها إلى العاصمة الروسية موسكو، فيما يدعو الرئيس دونالد ترامب مجددا إلى تحسين العلاقات الآن في الوقت الذي انهى فيه المحقق الخاص روبرت مولر تحقيقه.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرج أن بومبيو سوف يلتقي دبلوماسيين أمريكيين في السفارة الأمريكية في موسكو يوم الاثنين قبل أن يواصل إلى سوتشي لإجراء محادثات مع الرئيس فلاديمير بوتين وغيره من المسؤولين البارزين. ولدى وزير الخارجية 48 ساعة، وهي المدة الكلية للرحلة، لإجراء مناقشات بشأن نزاعات بين الدولتين تشمل أوكرانيا وفنزويلا وسورية وغيرها من القضايا إلى جانب استمرار الاتهامات بالتدخل في الانتخابات.

ومع انتهاء تحقيق مولر، عاد ترامب إلى الإشارة باهتمامه بتحسين العلاقات الأمريكية الروسية، حيث تحدث مع بوتين لأكثر من ساعة الأسبوع الماضي ثم كتب تغريدة مفادها أن هناك "إمكانية هائلة في علاقة جيدة/رائعة مع روسيا". وكان الرجلان قد ابتعدا عن بعضهما في ظل احتدام تحقيق مولر في الانتخابات الأمريكية لعام 2016 ومزاعم بتواطؤ بين حملة ترامب وروسيا.

وقال مسؤول بارز بالخارجية الأمريكية، للصحفيين أمس الجمعة، إن بومبيو سوف يطرح مجموعة من المواضيع من بينها المخاوف المتواصلة بشأن تدخل روسيا في الانتخابات ودور موسكو في دعم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو والرغبة الأمريكية في المزيد من الاتفاقيات الشاملة للحد من السلاح تشمل دولا مثل الصين وليس فقط روسيا وأمريكا. وقال المسؤول إن السياسة الأمريكية تسعى لعلاقة أفضل مع موسكو في حين أقر أيضا أن روسيا كانت مسؤولة عن العديد من أفعال الاعتداء على الساحة العالمية.

يشار إلى أن هناك خلافات في مواقف الولايات المتحدة وروسيا بشأن عدد من القضايا الثنائية والدولية تشمل معاهدة القوات النووية متوسطة وقصيرة المدى وملفات اوكرانيا وسورية وفنزويلا وإيران.