غرق 70 مهاجرا على الأقل قبالة السواحل التونسية

تونس- "القدس" دوت كوم- أفاد تقرير إخباري اليوم الجمعة بأن 70 من المهاجرين غير الشرعيين على الأقل غرقوا في المياه الدولية قبالة سواح صفاقس التونسية.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع التونسية اليوم الجمعة، إن مركب المهاجرين الذين لقوا حتفهم قبالة السواحل التونسية كان قد انطلق من سواحل زوارة الليبية.

وقال المتحدث محمد زكري لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن جيش البحر (البحرية التونسية) انتشل حتى الآن ثلاث جثث بينما تستمر عمليات التمشيط بحثا عن مفقودين آخرين.

كما أفاد بأن قارب صيد تمكن من إنقاذ 16 مهاجرا تم تسليمهم للجيش وهم ينحدرون من دول افريقية.

وذكر زكري أن "الأرقام متضاربة بشأن من كانوا على المركب. ولا نملك رقما دقيقا لعدد الغرقى. لكن عمليات التمشيط مستمرة".

وأفادت وكالة الأنباء التونسية في وقت سابق بغرق 70 شخصا على الأقل نقلا عن مسؤولين بالسلطات الجهوية بصفاقس.

وتنشط قوارب الهجرة انطلاقا من السواحل التونسية نحو أقرب نقطة من السواحل الأوروبية بجزيرة صقلية الايطالية، بوتيرة أكبر مع اعتدال حال الطقس.

وكانت السواحل التونسية شهدت أسوأ حادث غرق لمهاجرين في حزيران/يونيو من العام الماضي حينما لقي أكثر من 80 شخصا حتفهم في انقلاب مركب قرب جزيرة قرقنة التابعة لولاية صفاقس.