مسلحون يقتلون مخرجا سينمائيا خلال تسجيله فيلما وثائقيا عن العنف في كولومبيا

بوغوتا - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) -قتل مسلحون مخرجا سينمائيا كولومبيا بينما كان يصور فيلما وثائقيا قصيرا حول ضحايا العنف في شمال شرق البلاد، حسبما أعلنت السلطات المحلية.

وقال حاكم منطقة أراوكا ريكاردو أريفالو للصحافيين إن المخرج ماوريسيو ليزاما كان يجمع شهادات أشخاص تعرضوا لأعمال عنف خلال الحرب الأهلية، عندما قتل بالرصاص في مدينة أراوكيتا.

وأشار الحاكم إلى أن مجموعة منشقة عن متمردي "القوات المسلحة الثورية الكولومبية" (فارك) رفضت توقيع اتفاق السلام الذي أبرمته حركة التمرد السابقة مع الحكومة في تشرين الثاني 2016، مسؤولية قتل المخرج.

وكان مشروع هذا الفيلم الوثائقي الذي يحمل عنوان "مايو" مخصصا لمقتل ممرضة في هذه المنطقة.

وأراوكا الواقعة على الحدود مع فنزويلا بؤرة مهمة لتهريب المخدرات والسلع.

وينتشر في هذه المنطقة منشقون عن حركة التمرد السابقة تقدر السلطات الكولومبية عددهم بحوالى 1700 ومجموعات مسلحة تابعة "لجيش التحرير الوطني" آخر حركة تمرد ما زالت ناشطة في كولومبيا.