لافروف: ليس من الواقعي تصور خروج إيران من سورية تحت ضغط واشنطن

موسكو- "القدس" دوت كوم- قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، أنه من غير الواقعي انتظار خروج الإيرانيين من سورية تحت ضغط واشنطن على طهران.

وفي ختام محادثات أجراها مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، في موسكو، اليوم الأربعاء، قال لافروف: "نسمع من الولايات المتحدة تصريحات منتظمة عن ضرورة القضاء على أي نفوذ إيراني، سواء في سورية أو في المنطقة بأسرها. ومن الواضح للجميع أن ذلك (المطلب) ليس واقعيا"، بحسب قناة"روسيا اليوم".

وتابع الوزير الروسي قائلا: "كل دولة، أكانت إيران أو السعودية أو أي دولة أخرى لها وزن في منطقتها، مهتمة بالتأثير على عمليات تجري في محيطها. والمهم أن يتحقق هذا التأثير بصورة شرعية وشفافة وبما يتماشى مع القانون الدولي. وهذه هي المبادئ التي سيرتكز إليها وجود إيران، شأنها شأن روسيا الاتحادية، في الجمهورية العربية السورية"، مشيرا إلى أن إيران تلقت دعوة من الحكومة الشرعية السورية وأن موسكو وطهران تساعدان دمشق في مواجهة الإرهاب.

يشار إلى أن قوات روسية تتنشر في قاعدة حميميم شرق سورية، فيما يوجه ماتصفهم ايران بمستشاريين لها في البلاد، لدعم القوات الحكومية في قتالها ضد التنظيمات المتطرفة والمعارضة المسلحة.