10 مشاهد للتنمر والتحرش بفيفي عبده في برنامج رامز في الشلال

رام الله- "القدس" دوت كوم- بدأت أولى حلقات الموسم الجديد من برنامج المقالب الذي يقدمه الفنان رامز جلال خلال شهر رمضان، وفي هذا العام اختار لبرنامجه عنوان "رامز في الشلال"، وكانت أولى ضحاياه هي الفنانة فيفي عبده، التي وقعت ضحية لمقالب رامز جلال في أكثر من موسم.

وفي هذا العام، لم تكن الفنانة فيفي عبده ضحية لمقلب رامز جلال فقط، لكنها أيضًا وقعت ضحية للتحرش، في بعض اللقطات التي أظهرتها الحلقة، وأيضًا سخرية الفنان رامز جلال من وزنها الزائد.

فكانت أولى المشاهد، حينما شعرت الفنانة فيفي عبده بتحسس يد العامل الذي يضع لها المايك، على جسدها، ما أثار غضبها فقالت "متمدش إيدك عليا.. ألبك على خلقتك"، فيرد رامز جلال ضاحكًا: "من الواضح أن الواد غوط بإيده شوية.. تحس أنها هتاخد حقنة في العضل".

وبعد أن استعدت فيفي عبده لتصوير الإعلان المزعوم تصوير، سخر رامز جلال من زيادة وزنها: "هي تخينة ولا حامل ولا إيه.. دا مش كرش يا فيفي دا غاز الهيليوم".

ليكرر بعد ذلك سخريته من وزنها الزائد، حينما جلس مخرج الإعلان المزعوم تصويره بجوار الفنانة فيفي عبده، حينما شبهها بأنها هرم من أهرامات مصر، فيرد رامز جلال: "دي مش هرم دي هيليوم".

ومن ضمن المشاهد هي حينما أعطى العاملين بالبرنامج عصير جوز الهند للفنانة فيفي عبده، التي تعجبت منه "أنا هأكل كل دي".. فسخر منها الفنان رامز جلال ضاحكًا: "دي بتتشرب ابعتهولها رغيفين فينو".

ومن اللقطات التي أظهرت سخرية رامز، حينما مسحت فيفي عبده من عرقها: "دي مش بتعرق عرق عادي.. دي بتعرق لوبيا".

ومن الجمل التي دلت على سخرية رامز، عند سحب الفنانة فيفي عبده عند غرق الزورق: "مش بيشد فوفا دا بيشد نقلة خرفان".

وبعدما استعدت الفنانة فيفي عبده لتصوير الإعلان المزعوم، حيث ارتدت التاج وهو من الأزياء المخصصة للإعلان، ليسخر رامز من هيئتها: "تحس أنها أميرة القرنبيط في كوستاريكا".

شعرت فيفي عبده بالخوف الشديد حينما اقترب بجوارها الفيل وظل يخرج الماء من خرطومه: "استحلاها شايف فرسة نهر قدامه".

وبعدما ارتدت فيفي عبده الخوذة المخصصة في الزورق، لكنها لم تتمكن من إحكامها، ليعلق رامز: "الخوذة مش عارفة تقفل يا جماعة السدغ مع اللوغد.. دي عاوزة حزام عربية".

12916267391557170119

عند غرق المركب كان رامز جلال بزيه المتنكر جالسًا بجوار فيفي عبده، حيث شعرت بيده التي ظلت تتحرش بها لتظل تصرخ وتقول: "ابعد أنت بتخبط فيا.. متمسكنيش.. ربنا ياخدني وأنا نضيفة" لتقوم بضربه ونهره.