جمعية التضامن تفتتح معرضها الرمضاني الخيري "زهور العطاء"

رام الله-"القدس"دوت كوم- افتتحت جمعية التضامن الخيرية في نابلس امس معرضها الرمضاني الخيري "زهور العطاء" لتقديم الملابس لأسر الايتام والعائلات المستفيدة من الجمعية.

وحضر الافتتاح نائب محافظ نابلس عنان الاتيرة ورئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش ورئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس رئيس اتحاد الغرف التجارية عمر هاشم ورئيس واعضاء الهيئة الادارية للجمعية، وحشد من ممثلي المؤسسات والفعاليات الرسمية والشعبية.

ورحب رئيس جمعية التضامن الدكتور علاء مقبول بالحضور وقال ان هذا المعرض الذي تقيمه الجمعية بشكل سنوي، يستهدف 5000 طفل يتيم و 1800 ارملة، بالاضافة الى آلاف الحالات الانسانية المسجلة لدى المؤسسات الانسانية الاخرى.

واوضح ان الهدف من المعرض هو توفير كسوة العيد لكل اسر الايتام المسجلين في الجمعية والاسر المحتاجة، لافتا الى ان 6000 اسرة من محافظة نابلس استفادت من المعرض في شهر رمضان من العام الماضي.

وأضاف ان المعرض يحتوي على آلاف قطع الملابس والاحذية، وتعمل بالمركز 25 متطوعة لمساعدة الامهات في اختيار ما يناسب اطفالهن منها، بعد أن تحصل الام على كوبونات بعدد افراد اسرتها من قسم الايتام.

واشار الى ان الجمعية ستقوم كذلك بتوزيع الطرود الغذائية والتموينية على كل اسر الايتام المسجلين لديها ولدى عدد من المؤسسات الخيرية، مبينا ان التوزيع سيتم من خلال مركز للطرود الغذائية، متوقعا ان تتمكن الجمعية من توزيع 4000 طرد.

كما تشمل المشاريع الرمضانية توزيع كفالات ايتام بقيمة 350 الف دينار، واقامة افطارات وامسيات رمضانية للايتام، وتوزيع عيديات على 800 اسرة.

من جانبها، شكرت عنان الاتيرة جمعية التضامن على جهودها في رعاية اسر الايتام والمحتاجين، كما شكرت كل المتبرعين الذين يمدون يد الخير للمحتاجين رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الوطن.

وثمنت الاتيرة فكرة المعرض الخيري التي تحفظ كرامة الاسر المستفيدة، وتوفر لها كل احتياجاتها في الشهر الفضيل.