ماكرون يؤيد بقاء روسيا في مجلس أوروبا

باريس- "القدس" دوت موم- أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن تأييده بقاء روسيا في مجلس أوروبا، وذلك على الرغم من الخلافات مع الحكومة في موسكو.

وخلال مؤتمر صحفي مع توربيوم ياجلاند، الأمين العام لمجلس أوروبا، قال ماكرون في باريس، اليوم الاثنين، إنه يتمنى استمرار روسيا كجزء من المنظمة، ولفت إلى أن مجلس أوروبا في حاجة إلى روسيا كما أن روسيا في حاجةٍ إلى المجلس.

يذكر أن فرنسا ستتولى الرئاسة الدورية للمجلس في منتصف أيار الجاري.

من جانبه، أشاد ياجلاند بالتعاون الوثيق بين فرنسا والمنظمة التي تتخذ من ستراسبورج مقراً لها.

ويحتفل مجلس أوروبا يوم الأحد المقبل بمرور سبعين عاماً على تأسيسه، ويمر المجلس في الوقت الراهن بنزاع دائم مع روسيا التي توقفت عن دفع إسهامات للمنظمة منذ صيف 2017، ويبلغ الإسهام الذي يتعين على روسيا دفعه نحو 10% من ميزانية المجلس.

وجاء امتناع روسيا عن دفع إسهاماتها للمنظمة احتجاجاً على العقوبات، التي فُرِضَتْ على النواب الروس في الجمعية البرلمانية التابعة للمجلس في أعقاب ضم شبه جزيرة القرم إلى الاتحاد الروسي.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت روسيا سترسل وفداً إلى جلسة المجلس المزمع عقدها في الصيف المقبل.