مصر تؤكد تعميق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي

القاهرة- "القدس" دوت كوم- أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الاثنين، أهمية تعميق التعاون والشراكة في كافة المجالات مع الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات عقدها الوزير شكري مع مفوض الاتحاد الأوروبي للتعاون الدولي والتنمية "نيفين ميميكا"، بالقاهرة، بحسب المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية.

وقال المتحدث إن المباحثات تناولت سبل دفع علاقات التعاون والشراكة التي تجمع بين مصر والاتحاد الأوروبي في شتي المجالات والتشاور حول القضايا محل اهتمام الجانبين.

واضاف المتحدث أن الوزير شكري أكد على الاهتمام الذي توليه مصر لتطوير علاقاتها بالاتحاد الأوروبي، مشدداً على أهمية تعميق التعاون والشراكة القائمة في كافة المجالات، خاصة في ظل التطورات الإيجابية التي شهدتها العلاقات خلال الأعوام الماضية وانتظام انعقاد مجلس المشاركة، أخذاً في الاعتبار أن الاتحاد الأوروبي يُعد الشريك التجاري الأول لمصر والمستثمر الأجنبي الأول بها.

وأوضح المتحدث أن الوزير شكري استعرض خلال اللقاء التطورات الإيجابية التي تشهدها مصر في مختلف المناحي، وخاصةً في اطار برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل التي تنفذه الحكومة المصرية، فضلاً عن الرؤية المصرية لتحقيق التنمية الشاملة، حيث نوه شكري إلى تطلع الجانب المصري لسرعة الاتفاق بين الجانبين على المشروعات التي سيجرى تنفيذها خلال الأعوام المقبلة.

وأستطرد المتحدث باسم وزارة الخارجية أن اللقاء تناول أيضا عدداً من التحديات ذات الاهتمام المشترك، حيث أبرز الوزير شكري الجهود الوطنية في مجال مكافحة الإرهاب، كما أشار إلى النجاحات المصرية في مجال الهجرة غير الشرعية.

وكشف حافظ أن إمكانية إقامة تعاون ثلاثي في أفريقيا استحوذت علي مساحة من محادثات وزير الخارجية مع "ميميكا"، التي حرصت على الاستماع لأولويات مصر خلال فترة ترؤسها للاتحاد الأفريقي، بما في ذلك موضوعات الاندماج الإقليمي وتحقيق التكامل الاقتصادي في ربوع القارة مع التركيز على تطوير وتنفيذ مشروعات البنية التحتية في أفريقيا، وموضوعات الأمن والسلم في القارة الأفريقية.