تشييع 19 من شهداء العدوان الاسرائيلي على غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- شيع جماهير غفيرة من المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة الإثنين في أجواء من الحزن جثامين 19 شهيدا سقطوا في العدوان الذي شنه جيش الاحتلال الاسرائيلي على القطاع، وذلك بعد الإعلان عن وقف لإطلاق النار، عقب يومين من مواجهات تعتبر الأخطر بين إسرائيل وقطاع غزة منذ حرب 2014.

في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، شيعت جثامين سبعة فلسطينيين من مسجد القسام بعد أن لفت بأعلام فلسطينية، بينهم زوجان وابنهما البالغ من العمر 12 عاما.

وانتشلت طواقم الدفاع المدني وطاقم طبي صباح الإثنين جثتي الشهيد طلال أبو الجديان (48 عاما) وزوجته الشهيدة رغدة (40 عاما) من تحت أنقاض منزلهما الذي دمر الأحد بغارة إسرائيلية. وكانت جثة ابنهما عبدالله انتشلت وفي وقت سابق.

واستشهد أفراد عائلة أبو الجديان بعد أن استهدف منزلهم الواقع في الطابق الرابع من بناية سكنية في حي أبراج "الشيخ زايد" بصاروخين أطلقتهما طائرة إسرائيلية دمرته كليا.

وعبر الشاب محمد مطر (18 عاما) وهو من جيران عائلة أبو الجديان خلال مشاركته في الجنازة عن حزنه لوفاتهم. وقال "هذا يوم حزين، كان يفترض أن نفرح بأول أيام شهر رمضان".

وفي وسط حي الشيخ زايد شيع مئات الفلسطينيين أيضا، جثمان الطفلة ماريا الغزالي (4 سنوات) ووالديها أحمد (31 عاما) وإيمان (30 عاما) الذين قتلوا في غارة إسرائيلية استهدفت منزلهم.

وخلال مشاركته في الجنازة، قال القيادي في حماس إسماعيل رضوان لفرانس برس "الاحتلال ارتكب مجازر بحق الأطفال والنساء، أين المجتمع الدولي من هذه الجرائم؟".

وفي رفح جنوب قطاع غزة شيع مئات المواطنين الفلسطينيين جثامين ثلاثة شهداء وهم يرددون هتافات "الإنتقام الإنتقام يا سرايا ويا قسام".

وفي مخيم البريج جرى تشييع جثامين شهيدين، وشيع في مدينة غزة ثلاثة شهداء، وشهيد في مخيم المغازي، في حين شيعت جثامين ستة شهداء الأحد.

واستشهد 25 فلسطينيا، بينهم تسعة ناشطين على الأقل ينتمون إلى حركتَي حماس والجهاد الإسلامي في التصعيد والعدوان الاخير على القطاع الذي اعتبر الأخطر منذ حرب العام 2014. في حين قتل أربعة اسرائيليين.

ووافق القادة الفلسطينيّون في قطاع غزّة على وقف لإطلاق النار مع إسرائيل في ساعة مبكرة الإثنين، بحسب ما أعلن ثلاثة مسؤولين مطلعين على المفاوضات.

وأُطلق نحو 690 صاروخا من قطاع غزّة في اتّجاه مواقع وتجمعات اسرائيلية منذ السبت، بحسب الجيش الإسرائيلي الذي أشار إلى اعتراض الدفاعات الجوية الإسرائيلية أكثر من 240 منها.

وقال الجيش الإسرائيلي إنّه ردّ عبر استهداف دبّاباته وطائراته نحو 350 موقعاً عسكريّاً لحركتَي حماس والجهاد الإسلامي.