الصندوقان الأسودان للطائرة الروسية المنكوبة بحالة جيدة وقابلان لقراءة بياناتهما

رام الله- "القدس" دوت كوم- تمكنت الجهات المختصة من الإطلاع على حالة الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية "سوبر جيت"، التي تعرضت أمس الأحد لحريق في مطار شيريميتيفو بموسكو، خلف 41 قتيلا.

ووفقا للمحققين فإن 37 راكبا نجوا من أصل 78 كانوا على متن الطائرة.

ونقلت وكالة "انترفاكس" عن مصدر أن الصندوقين الأسودين لم يتعرضا لأضرار، مؤكدا أنه يمكن تحليل وقراءة بياناتهما.

كما قال مصدر طبي، اليوم الاثنين، إن التعرف على هوية القتلى جراء الحادث سيتم عن طريق تحليل الحمض النووي.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن المصدر قوله: "من الصعب تحديد هوية القتلى مباشرة، وذلك لنشوب حريق داخل الطائرة، ولهذا سيكون هناك على الأرجح مزيد من الفحص النووي"​​​.

وطلب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس، الجهات المختصة بإجراء تحقيق شامل لكشف أسباب وملابسات حادث احتراق طائرة الركاب، كما أعطى توجيهاته بتقديم "المساعدة الفورية إلى كل المحتاجين".

وعلى الرغم من أن سبب الحريق غير واضح، أكدت شركة الطيران أن المصدر كان عطلا فنيا في محرك الطائرة، فيما ذكرت وسائل إعلام محلية أن المحرك النفاث يمكن أن يكون قد تعرض لصاعقة ناجمة عن البرق خلال عاصفة رعدية.