هدوء حذر بغزة.. اتفاق لوقف النار

غزة - "القدس" دوت كوم - وافقت الفصائل الفلسطينية بغزة على وقف لإطلاق النار مع إسرائيل في وقت مبكر اليوم الاثنين، بعد اندلاع أخطر مواجهات منذ حرب العام 2014، بحسب ما أعلن ثلاثة مسؤولين مطلعين على المفاوضات.

وقد توسّطت مصر في اتّفاق لوقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ الساعة 4.30 فجرًا بحسب ما قال مسؤول في حركة حماس، وآخَر في حركة الجهاد الإسلامي اشترطا عدم كشف هويتيهما.

كما أكّد مسؤول مصري طلب عدم ذكر اسمه حصول الاتّفاق، بينما لم تشأ متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي التعليق.

وقال مراسل لوكالة فرانس برس في غزة إن الوضع كان هادئًا عند بدء وقف إطلاق النار. ولم يكن هناك إطلاق صواريخ من جانب الفلسطينيين أو غارات جوية إسرائيلية.

وقال مسؤول فلسطيني لفرانس برس إن "وقف إطلاق النار تم بشرط أن يكون متبادلًا ومتزامنًا، وبشرط أن يقوم الاحتلال بتنفيذ تفاهمات كسر الحصار عن قطاع غزة".

وبحسب المسؤول الفلسطيني فإنّ من بين الخطوات "سيتم إعادة مساحة الصيد من 6 إلى 15 ميلاً، واستكمال تحسين الكهرباء والوقود واستيراد البضائع وتحسين التصدير".

من جهته، قال وسام زغبر المسؤول في الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين في غزة "إن اتفاق وقف إطلاق النار، يشمل وقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، والتزام الاحتلال بتنفيذ اجراءات تخفيف الحصار بما فيها فتح المعابر".