هنية: المقاومة لا تسعى للحرب وردها يهدف لجم الاحتلال

غزة-"القدس"دوت كوم- قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، مساء اليوم الأحد، إن المقاومة الفلسطينية ردت على جرائم الاحتلال، وان توسيعها للرد لا يهدف الذهاب إلى حرب جديدة، بل من أجل لجم العدوان وحماية الشعب الفلسطيني وإلزام الاحتلال بالتفاهمات.

وأكد هنية في تصريح صفحي له، على أن رد المقاومة مرتبط بمستوى العدوان والاستهداف، وأن الاحتلال هو من بدأ بالتصعيد من خلال استهداف المقاومين بعيدا عن مسيرات العودة والمنطقة الحدودية.

وقال "إن التباطؤ في تنفيذ التفاهمات ومحاولة كسب الوقت خلق حالة من الاحتقان في أوساط أهلنا في غزة، ارتفعت وتيرته بسبب الجرائم التي ارتكبها الاحتلال خلال العدوان الراهن، غير ان المقاومة المباركة وعلى رأسها كتائب القسام وقفت بكل شموخ تؤدي واجبها بكل قوة واقتدار".

وشدد على أن العودة الى حالة الهدوء أمر ممكن، والمحافظة عليه مرهونة بالتزام الاحتلال بوقف تام لاطلاق النار بشكل كامل، وخاصة ضد المشاركين في المسيرات الشعبية السلمية، مع البدء الفوري بتنفيذ التفاهمات التي تتعلق بالحياة الكريمة لاهلنا في غزة على طريق انهاء الحصار والاحتلال عن ارضنا الفلسطينية وفي القلب منها القدس، ودون ذلك سوف تكون الساحة مرشحة للعديد من جولات المواجهة، كما جاء في البيان الصادر عن مكتب هنية.