أميركا تزيد بـ 25% الرسوم على 200 مليار دولار من السلع الصينية

واشنطن- "القدس" دوت كوم- أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاحد أن الولايات المتحدة سترفع ابتداء من الجمعة المقبل من 10 % الى 25% الرسوم الجمركية على بضائع صينية مستوردة بقيمة 200 مليار دولار، معربا عن الاسف لكون المفاوضات التجارية بين البلدين تتقدم "ببطء شديد".

ويأتي هذا القرار الأميركي قبل ثلاثة أيام من وصول وفد صيني رفيع الاربعاء الى واشنطن لاستكمال المفاوضات التجارية بين الطرفين، حيث قدمت هذه الجولة بأنها ستكون الأخيرة ويمكن أن تنتهي بالتوصل الى اتفاق تجاري.

وقال الرئيس الاميركي في تغريدة على تويتر "خلال عشرة أشهر دفعت الصين رسوما جمركية للولايات المتحدة بنسبة 25% على 50 مليار دولار من البضائع التكنولوجية، و10% على 200 مليار دولار من بضائع أخرى"، مضيفا "أن نسبة الـ 10% سترتفع الى 25% الجمعة".

وكان الرئيس الأميركي قرر مطلع كانون الاول/ديسمبر تعليق زيادة هذه التعرفات الجمركية بسبب استئناف المفاوضات التجارية التي وصفت قبل أيام بأنها "مثمرة" مع زيادة فرص التوصل الى اتفاق.

واضاف ترامب أن المفاوضات التجارية مع الصين "تتقدم ولكن ببطء شديد، في حين أنهم يحاولون اعادة التفاوض. كلا"، في إشارة الى عدم قبوله بالأمر.

ويسعى الرئيس الاميركي الى خفض العجز التجاري بين الولايات المتحدة والصين، بعدما وصل لصالح الصين الى 378،73 مليار دولار عام 2018.

واضافة الى مطالبته بفتح الاسواق الصينية بشكل أوسع امام البضائع الاميركية، يطالب ترامب بكين بادخال تعديلات بنيوية لوقف الاستفادة بشكل غير شرعي من التكنولوجيات الاميركية، وسرقة الملكية الفكرية.

وللضغط على الصين اعلن الحرب التجارية عبر فرض رسوم جمركية على بضائع صينية مستوردة بقيمة 250 مليار دولار.

ويهدد ترامب بفرض رسوم على كامل الصادرات الصينية الى الولايات المتحدة والتي بلغت قيمتها 539،5 مليار دولار عام 2018.