مسيرة برام الله رفضا للعدوان على غزة ومطالبات بالوحدة لمواجهة العدوان

رام الله- القدس دوت كوم- جابت مسيرة شعبية رافضة للعدوان على قطاع غزة قبيل عصر اليوم الاحد، شوارع مدينة رام الله، فيما دعا المشاركون إلى الوحدة الوطنية من أجل مواجهة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

واحتشد عشرات النشطاء على ميدان المنارة وسط مدينة رام الله، ورفعوا لافتات تطالب بالوحدة الوطنية في مواجهة العدوان على غزة، ودعوا لتوفير حماية دولية لقطاع غزة.

وبعد ذلك جابت مسيرة شوارع مدينة رام الله، على وقع الهتافات المنددة بالعدوان والداعية للوحدة، وهتافات تمجد المقاومة في القطاع، وتمجد الشهداء.

وطالب منسق القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، عصام بكر في حديث لـ"القدس" دوت كوم، بضرورة توفر إرادة دولية حقيقية من أجل محاسبة دولة الاحتلال ومحاكمتها، و ضرورة توفير حماية دولية فورية لشعبنا تحت الاحتلال، وتوفير إرادة للجم العدوان الإسرائيلي بتدخل الهيئات الدولية للضغط على دولة الاحتلال لوقف جرائمها بحق شعبنا الأعزل.

كما طالب بكر بتصعيد المقاومة الشعبية بكل أشكالها رفضا للعدوان على غزة، والعمل على أوسع حراك دبلوماسي وسياسي لإيصال قضية شعبنا في الضفة وقطاع غزة إلى كل المنابر الدولية لوقف العدوان الإسرائيلي السافر بحق شعبنا الأعزل في قطاع غزة.

وأكد بكر على ضرورة الوحدة ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة وهي أمر لا يمكن تجزئته، وأن دماء أبناء الشعب الفلسطيني ستكون صفعة في وجه هذا المحتل.