وزير النقل يقوم بجولة ميدانية في أريحا

أريحا- "القدس" دوت كوم- قام وزير النقل والمواصلات عاصم سالم أمس بجولة ميدانية في محافظة أريحا والأغوار، شملت زيارة مقر المحافظة ومديرية نقل ومواصلات أريحا، والمبنى الجديد للمديرية، وذلك بغرض الاطلاع على واقع قطاع النقل والمواصلات بالمحافظة، والتأكد من حسن سير العمل بالمديرية.

واستهل الوزير جولته والوفد المرافق له، بزيارة مقر المحافظة، وكان في استقباله المحافظ اللواء جهاد يوسف وعدد من مسؤولي المؤسسات المحلية والمجتمع المدني بالمحافظة.

وخلال اللقاء أكد سالم ويوسف أهمية الاجتماع للوقوف على واقع قطاع النقل والمواصلات بالمحافظة ومناقشة التحديات والصعوبات التي تواجهه، والتعاون المشترك للخروج بحلول خلاقة من الجميع لمجمل هذه المشكلات وفق الإمكانات المتاحة والقوانين والأنظمة المعمول بها.

كما بحث الاجتماع الوضع المروري العام في المحافظة وسبل التخفيف من المشكلات والأزمات المرورية التي تحصل في مراكز المدن، وإمكانية نقل بعض المجمعات من مناطق الاكتظاظ إلى مناطق خارج المدينة، كما تم بحث مجمل الظواهر السلبية التي تعاني منها المحافظة، لا سيما ظاهرة المركبات المشطوبة وغير القانونية والتي تؤرق مضاجع المواطنين وتهدد متطلبات السلم الأهلي المنشود.

كما تطرق اللقاء لأمور عدة، منها مشكلة المركبات الخصوصية التي تعمل بأجر وسبل وقف تعدياتها على المركبات العمومية، وأيضاً التأكيد على ضرورة تكثيف جهود دوريات السلامة على الطرق ومفتشي النقل والمواصلات، خصوصاً في شهر رمضان الفضيل.

كما التقى الوزير سالم مدير عام المعابر والحدود نظمي مهنا، واطلع على سير العمل والمشاكل التي تواجه حركة السير على المعابر، وأكد أهمية تنظيم العمل المروري والإسراع في إنجاز مديرية السير في المدينة، والتي ستخدم كافة المواطنين.

وأشاد سالم بالجهود المبذولة في دعم المواطنين، وتوفير سبل الراحة لهم من خلال العمل المشترك بين كافة الأطراف.

وخلال جولته الميدانية، زار سالم مديرية نقل ومواصلات أريحا، وقامت مدير عام المديرية سهر حمدان بإطلاع الوزير على آليات وإجراءات العمل بالمديرية، وقدمت شرحاً حول طبيعة عمل المواطنين والاحتياجات اللوجستية اللازمة للمديرية.

كما تفقد سالم خلال هذه الجولة المبنى الجديد لمديرية أريحا وما تم تنفيذه منه، مؤكداً ضرورة الإسراع بإنجازه لما يعود بكل النفع على الأهالي بالمحافظة، ويسهم في تسهيل الاجراءات وتوفر بيئة العمل المناسبة.