أمريكا تمدد اعفاءاتها على النفط الإيراني

واشنطن- "القدس" دوت كوم- أعلنت الولايات المتحدة تمديد اعفاءات أساسية من العقوبات الأمريكية المفروضة على البرنامج النووي الإيراني يوم الجمعة قبل يوم واحد من انتهاء مهلة هذه الاعفاءات.

وتسمح هذه الاعفاءات باستمرار العمل في منشآت ومحطات "اراك" و"فوردو" و"بوشهر" للطاقة. وتم التمديد لمدة 90 يوماً مع إمكانية التجديد مرة أخرى، حسبما قالت وزارة الخارجية الأمريكية.

ومن المنتظر أن ترحب روسيا والدول الأوروبية بالخطوة الأمريكية، والتي تعمل في هذه المنشآت لضمان أن يكون هدفها هو الأغراض السلمية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قرر في تشرين ثان/نوفمبر الماضي إعادة فرض العقوبات الأمريكية على إيران بعد انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، مما أثر بقوة على صادرات إيران النفطية بشكل خاص.

من ناحيته أشار وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو إلى أن الاعفاءين اللذين لم يتم تمديدهما يتعلقان بنقل اليورانيوم المخصب من إيران إلى خارجها مقابل حصولها على اليورانيوم الخام وقدرة إيران على نقل الماء الثقيل للخارج.

ووصف بومبيو قرار واشنطن بأنه خطوة إضافية "لتفكيك البرنامج النووي لإيران"، في حين تكثف واشنطن تحركاتها لممارسة "أقصى الضغوط" على إيران.

يذكر أنه منذ توقيع إيران للاتفاق النووي مع الدول الغربية في 2015 لم تظهر أي أدلة على انتهاكها للاتفاق حتى بعد انسحاب الولايات المتحدة منه. ومازالت روسيا والدول الأوروبية تعترف وتلتزم بالاتفاق.

وقالت وزارة الخارجية "بالإضافة إلى عقوباتنا، تعزز أنشطة حظر الانتشار قدرتنا على تقييد برنامج إيران ومواصلة الضغط على النظام بينما نسعى للتوصل إلى اتفاق جديد أكثر صرامة".