"الشبيبة" تطالب برفع الحد الأدنى لأجور العمال

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعاده- طالبت حركة الشبيبة الفتحاوية في الضفة الغربية برفع الحد الأدنى للأجور، بشكل يحقق الحياة الكريمة للعمال، ويوفر لهم حماية اقتصادية واجتماعية.

وحيّت "الشبيبة" في بيان لها بمناسبة عيد العمال العالمي جميع العمال الفلسطينيين في الوطن والشتات، مؤكدة بان العمال هم أحد أعمدة صمود ونضال ومقاومة شعبنا الفلسطيني، وأحد أبرز روافد الثورة الفلسطينية بالكوادر النضالية المؤمنة بحق شعبنا بالحرية والاستقرار، كما استذكرت الشهداء والأسرى والجرحى والمبعدين من العمال.

وأكدت الشبيبة في بيانها على موقفها الثابت والدائم بالانتصار والانحياز لحقوق العمال المشروعة، ومطالبهم العادلة بتحسين ظروفهم المعيشية وتوفير حياة كريمة لهم تتوافق مع ما قدمه العمال الفلسطينيون خلال سنوات نضال الشعب الفلسطيني من تضحيات عظيمة، وانصافهم بما يضمن لهم استقرارا وامنا وظيفيا وحمايتهم من نار الغلاء والبطالة وتدني الأجور التي تحرق في كل يوم ما تبقى من بواعث الصمود، مؤكدة ضرورة مساواة العمال بالعاملات في فلسطين في مختلف القضايا لا سيما الرواتب والأجور.