اشتية يبحث مع ممثل الـ(UNDP) الخاص إمكانيات توحيد جهود التنمية

رام الله- "القدس" دوت كوم- بحث رئيس الوزراء د. محمد اشتية مع ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الخاص بمساعدة الشعب الفلسطيني (UNDP)روبرتو فالنت، تنسيق الجهود بين البرنامج والحكومة، لتنسجم مشاريع البرنامج مع أولويات الحكومة وتسير وفق برنامجها الإنمائي.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع بينهما، اليوم الخميس، بمكتب رئيس الوزراء في رام الله، بحضور نائب الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي جيف بريويت، والأمين العام لمجلس الوزراء د. أمجد غاتم.

وطلب اشتية من فالنت تزويده بكل البيانات الخاصة بمشاريع(UNDP) في فلسطين، لتضمينها في قاعدة بيانات تؤسسها الحكومة، لرصد وتوحيد جهود التنمية في فلسطين، ضمن إطار أولويات الحكومة، مؤكدا ضرورة توحيد الجهود لإحداث تنمية حقيقية تشكل رافعة للسياسة والمشروع الوطني.

وأطلع رئيس الوزراء الضيف على الإطار العام لبرنامج حكومته، مشددا على انه يقوم على تعزيز الصمود المقاوم، من خلال تنمية اقتصادية مبنية على أساس التنمية بالعناقيد والاستثمار بالتعليم والإنسان.

كما أشار اشتية إلى مهام وزارة الريادة والتمكين، التي استحدثها في حكومته بهدف تمكين الشباب وخريجي الجامعات وخلق فرص عمل لهم، وضرورة البناء على تجربة(UNDP) في تمويل المشاريع الصغيرة من خلال برنامج التمكين(DEEB) الذي أدارته على مدار سنوات.

من جانبه، عبّر فالنت عن التزامه بأولويات الحكومة ورغبته بالعمل في إطار برنامجها الإنمائي لدعم الشعب الفلسطيني لتحقيق غاياته التي يؤمن بها هو وفريقه. كما أطلع اشتية على مشاريع وبرامج (UNDP) في القدس وقطاع غزة والضفة الغربية، في مختلف القطاعات.