ارتفاع قوي لمبيعات "فولكسفاجن" بالولايات المتحدة في أبريل

ديترويت - "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أعلنت مجموعة فولكسفاجن الألمانية للسيارات أنها حققت الشهر الماضي ارتفاعا قويا في مبيعاتها في السوق الأمريكية، الضعيف بوجه عام.

وأوضحت الشركة أن مبيعاتها في الولايات المتحدة في نيسان/أبريل وصلت إلى 31 ألف و309 سيارة، بارتفاع نسبته 8.7% مقارنة بنفس الشهر من عام 2018، كما بلغت نسبة الارتفاع في مبيعات فولكسفاجن في الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي 3.9%.

وعزت الشركة ارتفاع مبيعاتها إلى مبيعات السيارة جيتا الجديدة واستمرار الطلب المرتفع على طرازي السيارة الرياضية متعددة الأغراض، اطلاس وتيجوان.

وتواصل فولكسفاجن بذلك اكتساب المزيد من الأرض في السوق الأمريكية وذلك بعد أن كانت مبيعاتها تراجعت بشكل مؤقت على خلفية فضيحة التلاعب في قيم عوادم سيارات الديزل.

في المقابل، سجلت مبيعات شركات ألمانية أخرى تراجعا ملحوظا في سوق الولايات المتحدة في الشهر الماضي، إذ انخفضت مبيعات أودي، المملوكة لمجموعة فولكسفاجن، بنسبة 21% كما تراجعت مبيعات مجموعة دايملر، المالكة لشركة مرسيدس، بنسبة نحو 15%.

وحققت شركة "بي إم دبليو" ارتفاعا طفيفا بنسبة 1.4%.

وبوجه عام، واصلت المبيعات في السوق الأمريكية تراجعها في شهر نيسان/أبريل الماضي للشهر الرابع على التوالي، إذ منيت شركتا فيات كرايسلر وتويوتا بتراجع قوي في مبيعاتهما، كما تراجعت مبيعات رائدتي السوق الأمريكية جنرال موتورز وفورد رغم استمرار الطلب الجيد على شاحنات البيك آب والسيارات الرياضية متعددة الأغراض.

تجدر الإشارة إلى أن جنرال موتورز وفورد تعلنان نتائجهما كل ثلاثة أشهر.