سلطات الاحتلال تفرج عن الاكاديمي مصطفى الشنار من نابلس

نابلس-"القدس"دوت كوم- أفرجت سلطات الاحتلال يوم امس عن الأسير الدكتور مصطفى الشنار (57عاماً) من سكان مدينة نابلس، وذلك بعد أن أمضى خمسة أشهر في سجون الاحتلال.

والدكتور الشنار محاضر في قسم علم الاجتماع في جامعة النجاح الوطنية، وقد اعتقل أكثر من مرة لدى الاحتلال، وأمضى عدة سنوات رهن الاعتقال الإداري بدون تهمة، وأعاد الاحتلال اعتقاله بتاريخ 14/12/2018 بشكل همجي بعد أن فجّرت قواته مدخل منزله في حي المعاجين، غرب مدينة نابلس.

والمحاضر الشنار عانى خلال فترة اعتقالاته السابقة من ظروف صحية سيئة، وكان أصيب خلال اعتقالٍ سابق في عام 2013 بنوبتين قلبيتين حادتين بشكل منفصل في سجن مجدو نُقل على إثرها إلى عيادة السجن قبل نقله إلى مستشفى العفولة للعلاج.