الديمقراطيون في الكونغرس يحذرون من هدم قريتي الخان الأحمر سوسيا

واشنطن- "القدس" دوت كوم- سعيد عريقات- أصدر اعضاء الكونغرس الديمقراطيون: جان شاكوفسكي، من ولاية إلينويز، وديفيد برايس من ولاية كارولاينا الشمالية، وجون يارموث من ولاية كيمتاكي، وبيتر ويلش عن ولاية فيرمونت، وجيري كونولي عن ولاية فيرجينيا، والديمقراطية باربرا لي من ولاية كاليفورنيا، ولويد دوجيت عن ولاية تكساس، اصدروا بيانا مشتركا الثلاثاء 30 نيسان 2019، عبروا فيه عن قلق الكونغرس، من الموعد النهائي المحدد من قبل المحاكم الاسرائيلية في الاول من أيار 2019، بشأن مصير المواطنين الفلسطينيين في في قرية الخان الأحمر بالضفة الغربية واستمرار القلق بشأن وضع قرية سوسيا، المهددتان بعملية هدم وشيكة من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية.

وجاء في البيان "بصفتنا مؤيدين أقوياء للعلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة وإسرائيل وحل الدولتين للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، فإننا نشعر بقلق عميق إزاء الإجلاء القسري المحتمل وهدم المجتمع البدوي في الخان الأحمر وقرية سوسيا الفلسطينية في الضفة الغربية".

ويضيف البيان "كما قلنا من قبل، فإن تدمير أو تهجير هذه القرى أو أي مجتمعات فلسطينية أخرى مماثلة في الضفة الغربية، سوف يتعارض مع القيم الأميركية والإسرائيلية المشتركة ويقوض الأمن الإسرائيلي على المدى الطويل ، والكرامة الفلسطينية ، وآفاق تحقيق السلام دولتين لشعبين".

وفي قضية منفصلة، صرح النائب ألان لوينثال (ديمقراطي من كاليفورنيا) بأنه ينوي تقديم مشروع قانون يضع الكونغرس الأميركي أمام مسؤولية الإعلان الصريح عن تأييد ودعم حل الدولتين للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

ويقول لوينثال، وهو نائب أميركي يهودي "إن مشروع القانون هذا أمر بالغ الأهمية، لأنني أعتقد بأنه من الواضح، وبشكل مؤلم أن كلا الإدارتين، الأميركية والإسرائيلية تتراجع عن حل الدولتين" كما جاء في رسالة وجهها عبر البريد الإلكتروني إلى موقع "ذي جيويش إنسايدر" مؤكدا أن "هذا التراجع عن حل الدولتين في الولايات المتحدة يتعارض مع سياسات رؤساء الحزبين على مدار العقود القليلة الماضية".

ومن بين المشاركين في تقديم مشروع القرار النائبة كارين باس، ديمقراطية عن ولاية كاليفورنيا، والنائب دون باير ، ديمقراطي عن ولاية فيرجينيا، والنائب سالود كارباجال ، ديمقراطي عن ولاية كاليفورنيا، والنائب جيري كونيلي، ديمقراطي عن ولاية فيرجينيا، والنائب ستيف كوهين، ديمقراطي عن ولاية تينيسي ، والنائب جون جارامندي ، ديمقراطي عن ولاية كاليفورنيا ، والنائبة آن كوستر ، ديمقراطية عن ولاية نيو هامبشاير، والنائب مارك بوكان، ديمقراطي عن ولاية ويسكونسون.