الاحتفال بافتتاح مقر جمعية دار الكوثر لرعاية المسنين في عنبتا

طولكرم- "القدس" دوت كوم- افتتح محافظ طولكرم عصام أبو بكر ووزير التنمية الاجتماعية د. أحمد المجدلاني مقر جمعية دار الكوثر لرعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة في بلدة عنبتا، بحضور قائد المنطقة العقيد جمال أبو العز، ورئيس بلدية عنبتا حمد الله حمد الله وأعضاء المجلس البلدي، ومنسق فصائل العمل الوطني صائل خليل، ورئيسة الجمعية سوسن عبد الحليم، وعدد من مدراء المؤسسات الرسمية والأهلية.

وثمن المحافظ أبو بكر الجهود الكبيرة التي بذلتها الهيئات الإدارية المتعاقبة لجمعية دار الكوثر، لإنجاز هذا المبنى وتشغيله لرعاية المسنين ومساندتهم، مشيداً بتعاون ودور كل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز.

واكد على أهمية مبادرة الجمعية بتخفيض الرسوم الخاصة بالمسنين إلى 50%، وذلك تلبية لمخرجات اللقاء الوطني لمواجهة التحديات الراهنة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني.

و شدد المجدلاني على أن وزارة التنمية الاجتماعية، تنهض بمسؤولياتها تجاه الرعاية المجتمعية والخدمات التي تقدمها من خلال الشراكة مع المجتمع والمؤسسات وجميع القطاعات، مشيراً إلى أن جمعية دار الكوثر تعتبر من النماذج الناجحة.

واعلن المجدلاني أن الوزارة ستشتري الخدمة من الجمعية، دعماً لدورها وللرسالة التي تحملها، ومن باب تقوية الشراكة والتعاون مع الجمعيات، مشيداً بجهود رئيسة الجمعية سوسن عبد الحليم، وطاقم الهيئة الإدارية على ما بذلوه من عمل للوصول إلى إتمام بناء هذا الصرح وتشغيله.

وتحدث رئيس بلدية عنبتا حمد الله حمد الله عن النجاح الذي تحقق في جمعية دار الكوثر وتجهيزها والتواصل مع المتبرعين، مثمنا دور الهيئة الادارية الحالية والهيئات السابقة على ما قدمته.

واستعرضت سوسن عبد الحليم، مسيرة الجمعية والصعوبات التي واجهتها، وصولاً للاحتفال بافتتاح مقرها وتجهيزها لرعاية المسنين، معلنة عن مبادرة تخفيض الرسوم الخاصة بالمسنين إلى 50% من باب الاستجابة لتوصيات اللقاء الوطني لمواجهة التحديات الراهنة.

وشكرت د. صباح الشرشير، مدير عام مديرية التنمية الاجتماعية محافظ طولكرم والوزير المجدلاني ورئيسة الجمعية على دورهم في تشغيل جمعية دار الكوثر لمساعدة المسنين.