بنك الاستثمار الفلسطيني يفتتح فرعين جديدين في نابلس وطولكرم

نابلس- "القدس" دوت كوم - افتتح بنك الاستثمار الفلسطيني تفرعين جديدين في محافظتي نابلس وطولكرم، يوم الاثنين، افتتاح التفرع العشرين بمدينة نابلس بالمنطقة الشرقية.

جاء ذلك بحضور رئيس مجلس الإدارة عبدالعزيز أبودية واعضاء من مجلس الإدارة، ومدير عام البنك، ونائب محافظ نابلس عنان الأتيرة، ورئيس اتحاد الغرف التجارية والصناعية عمر هاشم، إضافة لعدد من كبار المسؤولين في البنك، وحشد من المدعوين من الشخصيات الاعتبارية ورجال الأعمال والمتعاملين مع البنك.

كما تم افتتاح التفرع الحادي والعشرين بمدينة طولكرم برعاية محافظ سلطة النقد عزام الشوا وبحضور رئيس مجلس الإدارة عبدالعزيز ابودية ومحافظ طولكرم عصام ابوبكر وحشد من المدعوين من الشخصيات الاعتبارية ورجال الأعمال والمتعاملين البنك.

وفي بداية الاحتفال تم قص الشريط من قبل راعي الاحتفال معلنيين افتتاح التفرع الحادي والعشرين للبنك وفي قاعة الاحتفال استكملت مراسم الاحتفال حيث رحب عريف الاحتفال بالحضور من المسؤولين والشخصيات الاعتبارية والضيوف داعيا الحضور للوقوف تحية اعزاز واحترام للنشيد الوطني الفلسطيني ومن ثم تحدث رئيس مجلس الادارة عبد العزيز ابو دية الذي رحب بدوره في كلمته الافتتاحية التي ألقاها بالحضور عامة، وعبر في كلمته عن سروره بإفتتاح هذا التفرع .

وخلال حفل الافتتاح أعرب محافظ سلطة النقد في كلمته عن سعادته لافتتاح بنك الاستثمار الفلسطيني فرعاً ومكتباً للبنك في محافظتي نابلس وطولكرم، معبراً عن ثقته بأن هذا التفرع المصرفي الجديد سينعكس بالإيجاب ومزيد من الإنجازات على العمل المصرفي وتقديم كل ما هو في مصلحة المواطن وتعزيز الشمول المالي على مستوى فلسطين.

وأكد المحافظ على متانة القطاع المصرفي وصموده في وجه جميع التحديات السياسية والاقتصادية وخاصة الأزمة المالية التي يمر بها شعبنا الفلسطيني في هذه الأيام ٬ مشيراً إلى أن سلطة النقد والمصارف ستتخذ ما تتمكن من إجراءات للتخفيف من أثار هذه الأزمة المالية على المواطن الفلسطيني وذلك انطلاقاً من ضرورة مراعاة الظروف الراهنة٬ ولأهمية تضافر جهود كافة المؤسسات الوطنية لتخطي هذه الأزمة.

وأضاف المحافظ" بلغ صافي أصول القطاع المصرفي حتى نهاية شهر فبراير من العام 2019 أكثر من 15.8 مليار دولار، بينما بلغ صافي أصول بنك الاستثمار الفلسطيني ما يقارب 452.6 مليون دولار لنفس الفترة٬ فيما بلغت إجمالي التسهيلات المباشرة للبنك ما يقارب 220.5 مليون دولار، وأن مجمل عدد الفروع والمكاتب المصرفية في فلسطين 356 فرعاً ومكتباً، منها 20 فرعاً ومكتباً لبنك الاستثمار الفلسطيني وذلك حتى نهاية شهر فبراير من العام الحالي٬ مما يشير إلى النشاط الدائم في عمل البنك واستمراره في تطوير خدماته ومنتجاته المصرفية".

وفي كلمة محافظ طولكرم عصام أبو بكر نقل تحيات الرئيس محمود عباس "ابومازن" لسلطة النقد ولإدارة بنك الاستثمار الفلسطيني ولمحافظة طولكرم تهانيه لافتتاح هذا الفرع، منوهاً إلى أن المحافظة شهدت في الآونة الأخيرة افتتاح فروع جديدة لبنوك وشركات، ومشاريع اقتصادية ومصانع، مما يؤكد على وجود فرص استثمارية في المحافظة، وذلك انطلاقا من هذا التوسع، وبالاعتماد على نتائج دراسة واقع البيئة الاستثمارية والتي أثبتت وجود هذه الفرص الاستثمارية على مستوى المحافظة ككل.

وتابع المحافظ أبو بكر قائلاً: " محافظة طولكرم بكل مكوناتها تصطف خلف القيادة ممثلةً بالرئيس أبو مازن، وتقف إلى جانب الحكومة، وداعمة للموقف السياسي الثابت في مواجهة الاحتلال، والدفاع عن حقوق شعبنا وثوابتنا، ويجب علينا جميعاً أن نتعاون لأجل التغلب على هذه الأزمة والظروف الصعبة التي فرضها علينا الاحتلال، عبر الاعتداء على أموال المقاصة الفلسطينية، تحت حجة دفع مخصصات عائلات الشهداء والأسرى وعلينا أن نذهب باتجاه مبادرات وحلول لمواجهة تلك الأزمة والظرف الصعب الذي نمر به".

وأضاف المحافظ أبو بكر: " نؤكد على دور سلطة النقد والقطاع المصرفي من البنوك والمؤسسات المصرفية، ونريد مبادرات من جميع القطاعات، وخاصة أنه كانت هناك مبادرة من البلديات والمجالس المحلية، ونقابة الأطباء وعدد من المؤسسات، وكل ذلك يصب في تعزيز الصمود ومواجهة هذه المرحلة الصعبة والتغلب عليها.