الإغاثة الزراعية توقع اتفاقية إنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي في عانين

جنين- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- وقعت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) وائتلاف شركتي وساك وحناوي للمقاولات والتعهدات العامة اتفاقية لإنشاء محطة لمعالجة المياه العادمة في قرية عانين بمحافظة جنين.

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية ضمن أنشطة مشروع "الإدارة المتكاملة والمستدامة للمياه في المرحلة الثانية بقرية عانين"، الممول من الاتحاد الأوروبي والمجتمع المحلي.

وتبلغ كلفة هذا المشروع 3.5 مليون يورو، وستنفذ ضمنه مجموعة من الأنشطة، اهمها تصميم وبناء 9 كم من شبكات الصرف الصحي، اضافة الى تصميم وبناء شبكات ري، وتصميم وبناء محطة معالجة للمياه العادمة، وتنفيذ حملات توعية للمزارعين والاطفال في المدارس، تدلل على أهمية اعادة استخدام المياه المعالجة في القطاع الزراعي، وسيتم الانتهاء من كافة مراحل المشروع خلال 3 سنوات.

وأشاد نائب المدير العام للإغاثة الزراعية منجد أبو جيش بالشراكة الفريدة بين الإغاثة الزراعية وسلطة المياه والقطاع الخاص وجامعة بيرزيت والمجتمع المحلي في عانين، التي يمكن الاستثمار فيها وتعزيزها لما فيه من مصلحة المجتمعات المحلية المستهدفة من هذه المشاريع.

وشكر ممثل سلطة المياه عادل ياسين، الإغاثة الزراعية وشركائها على هذا المشروع الحيوي الذي سيخدم 98% من المواطنين في القرية، ويسهم في ري بعض المزروعات باستخدام المياه المعالجة القادمة من المحطة.

وعبر رئيس مجلس قروي عانين باهر ياسين خلال حفل التوقيع على الاتفاقية، عن شكر المواطنين في القرية للإغاثة الزراعية وشركائها والاتحاد الأوروبي، وقال ان "عانين تتعرض لهجمة استيطانية شرسة اسفرت عن مصادرة 36 الف دونما من أراضيها لصالح المستوطنات" مشيرا الى ان هذه القرية تقع خارج دائرة استهداف الجهات الرسمية من المشاريع.

وثمن ياسين باسم اهالي القرية هذا المشروع، مؤكدا انهم سيعملون من أجل انجاحه وتطويره بما يخدم المواطنين ويشجعهم على الاستثمار في القطاع الزراعي من خلال اعادة استخدام المياه المعالجة.

وقدمت مديرة المشروع المهندسة سلام ريحان عرضاً توضيحيا عن المشروع ومراحله المختلفة وأهدافه التي تتضمن حماية البيئة عن طريق التخلص من الحفر الامتصاصية، من خلال إنشاء شبكة للصرف الصحي، وتوفير طرق غير تقليدية للحصول على المياه لري بعض المزروعات عن طريق مياه الصرف الصحي المعالجة، مما سيسهم في تحسين ظروف الأمن الغذائي.