الحكومة: الاربعاء عطلة رسمية و تعديل ساعات الدوام في رمضان

رام الله- "القدس" دوت كوم- رام الله- "القدس" دوت كوم- ترأس الرئيس محمود عباس "أبو مازن" صباح اليوم الاثنين، جلسة مجلس الوزراء، بحضور رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه، حيث أطلع سيادته رئيس وأعضاء مجلس الوزراء على مستجدات الوضع السياسي، وخاصة رفض القيادة لما يسمى "بصفقة القرن"، مؤكداً في ذات الوقت على ضرورة بذل الحكومة أقصى الجهود لخدمة شعبنا في كافة أماكن تواجده، خاصة في ظل الصعوبات والظروف الاستثنائية التي تواجه عمل الحكومة، ومنها الأزمة المالية التي فرضتها حكومة الاحتلال.

وجدد المجلس تأكيده على موقف الرئيس الواضح بعدم قبول استلام أموال المقاصة من اسرائيل منقوصة، خاصة أموال الشهداء والجرحى والأسرى، موضحاً أن فلسطين طلبت من الدول العربية، توفير شبكة أمان مالية شهرية بقيمة 100 مليون دولار. هذا بالإضافة إلى تأكيد الرئيس على عقد المجلس المركزي، واتخاذ جملة من القرارات الهامة، كما شدد على ضرورة تنفيذ حركة حماس العملي لاتفاق المصالحة الذي عقد بالقاهرة في 12/10/2017.

وأكد الرئيس، خلال اجتماعه بمجلس الوزراء، على ضرورة الاهتمام بالقطاعات الحيوية التي تخدم أبناء شعبنا، بما في ذلك تشجيع الاستثمار في المناطق الصناعية، بما يشمل الطاقة المتجددة، والعمل على تطويرها، وإزالة كافة الصعوبات التي تحول دون ذلك، وتكثيف الجهود لتطوير القطاع الصحي، وبناء المستشفيات وتعزيز الكوادر الطبية، ورفدها بالمعدات الطبية، وتقنيات العلاج الحديثة، للوصول إلى توطين العلاج في فلسطين، ووقف التحويلات الطبية، واستيعاب مرضى من الخارج للعلاج، بالإضافة إلى الحفاظ على التعليم، وبناء أجيال وطنية قوية، والحفاظ كذلك على القطاع الزراعي وتقويته، والحفاظ على المياه ومصادرها والاستفادة منها.

وأكد المجلس على أن الحكومة ستبذل أقصى جهودها لتنفيذ تعليمات وتوجيهات سيادة الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، وتقدم المجلس ببالغ الشكر والتقدير على ثقة ودعم سيادته لعمل الحكومة، مؤكدة حرصه على بذل أقصى الجهود لخدمة شعبنا.

وتوجه المجلس بالتهنئة والتبريك إلى كافة أبناء شعبنا، في الوطن والشتات، بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم، مبتهلاً إلى المولى عز وجل أن يعيده علينا وعلى الأمتين العربية والإسلامية باليمن والخير والبركات. ودعا المجلس، التجار إلى عدم رفع الأسعار خلال الشهر الفضيل، تماشياً مع الظروف الصعبة التي يعاني منها أبناء شعبنا. وفي هذا السياق أكد المجلس على أن الحكومة سترفع نسبة رواتب الموظفين عن شهر نيسان من 50% إلى 60%، بمناسبة حلول الشهر الكريم.

كما تقدم المجلس بالتهنئة إلى عاملات وعمال فلسطين بمناسبة حلول الأول من أيار عيد العمال العالمي، وشدد المجلس على أن ضمان حقوق العمال تقع في صلب أولويات الحكومة التي تعمل على إرساء وترسيخ أسس المساواة والعدالة الاجتماعية بمكوناتها كافة.

وهنأ المجلس الأديب الفلسطيني "يحيى يخلف" بحصوله على جائزة ملتقى الرواية العربية في دورته السابعة، متمنياً له المزيد من الإنجازات على هذا الصعيد.

وقرر المجلس:

- البدء بالتحضير لبرنامج التنمية الاقتصادية الشامل وفقاً لنظام العناقيد (Clusters)، وذلك بهدف الإسهام في تحقيق المزايا التنافسية المستدامة للاقتصاد الفلسطيني في كافة المناطق الجغرافية، وتطوير وتشجيع الاستثمار في جميع القطاعات.

- تشكيل اللجنة الوطنية لحماية وتمكين المرأة، تضم مختلف المؤسسات والفعاليات المعنية بقضايا المرأة.

- إعادة تشكيل اللجنة الوزارية لبرنامج القدس عاصمة الثقافة الإسلامية.

- تشكيل فريق من وزارات الاقتصاد، الزراعة، والصحة، لتعزيز الرقابة على المنتجات والسلع والمواد الغذائية في السوق المحلية خلال شهر رمضان المبارك.

- تعديل ساعات الدوام الرسمي خلال شهر رمضان المبارك، ليصبح من الساعة التاسعة صباحاً ولغاية الساعة الثانية من بعد الظهر.

- اعتبار يوم الأربعاء الموافق 01/05/2019 عطلة رسمية بمناسبة عيد العمال العالمي.