كوريا الشمالية تحث جارتها الجنوبية على التصدي للضغوط الأمريكية

سول- "القدس" دوت كوم- حثت كوريا الشمالية اليوم السبت، جارتها الجنوبية على تجاهل الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة والسعي نحو تحقيق تعاون بين الكوريتين، طبقا لما ذكرته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء اليوم.

جاءت الرسالة الخاصة الصادرة عن لجنة إعادة التوحيد السلمي لكوريا، فيما أحيت الكوريتان الذكرى الأولى لقمة "بانمونجوم" التاريخية، وسط شكوك بشأن عملية نزع السلاح النووي.

وذكرت اللجنة فيما وصفتها بأنها مذكرة تفاهم أن "حالة أمنية خطيرة تظهر والتي ربما تعود للماضي، عندما كانت كارثة تلوح في الأفق، وسط المخاطر المتزايدة بنشوب حرب".

وحثت اللجنة حكومة كوريا الجنوبية على استكشاف "المزيد من التدابير الأكثر فعالية" لتحقيق التنمية المستدامة للعلاقات بين الكوريتين وإعادة التوحيد السلمي لكوريا.

وكانت كوريا الشمالية قد هددت أمس الأول الخميس بالرد، وذلك بعد ثلاثة أيام من انطلاق تدريبات مشتركة للقوات الجوية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية عن متحدث باسم لجنة إعادة التوحيد في كوريا الشمالية قوله إن "أعمال الغدر" التي قامت بها سول "خيبت آمالنا" ومثلّت "استفزازا عسكريا".

وتنظر بيونج يانج إلى تلك التدريبات على أنها عمل استفزازي وتدريب على غزو كوريا الشمالية.

وقال المسؤول الكوري الشمالي إن هذه التدريبات تعد "تحديا صريحا" لإعلان بانمونجوم الذي وقعه زعيم الكوريتين العام الماضي، مضيفا: "سيكون هناك رد مقابل على ذلك من جانب جيشنا".