محافظة رام الله تزور جفنا وتؤكد أن القانون "سيقتص من الجناة"

رام الله- "القدس" دوت كوم- أكدت ليلى غنام محافظة رام الله، على رفض الاعتداءات والممارسات التي قام بها بعض الأفراد بحق أهالي جفنا وقالت بأنه سيتم التعامل مع الجناة بأعلى درجات الضبط وفقا للقانون، مشددة على رفض المساس بكرامة او أمن او سلامة أي مواطن.

وقالت غنام التي زارت قرية جفنا برفقة مدير الشرطة العقيد طارق الحج، عقب الاعتداءات التي وقعت ضد الاهالي هناك، ان القانون سيقتص من كل من يحاول زعزعة الأمن والسلم المجتمعي والأهلي، مشيرة الى أن تعليمات الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية، تؤكد على أن السلم الأهلي خط احمر وان سيادة القانون هي السقف الذي نحتمي جميعا بظله.

وهنأت غنام أهالي القرية الذين التقتهم خلال هذه الزيارة بعيد الفصح وسبت النور.