تركيا: فرنسا كان لها دور في مذبحة تعرض لها الأتراك منذ قرن

أنقرة - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - ألقى المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية اليوم الجمعة، باللوم على فرنسا لدورها في قتل الأتراك قبل قرن من خلال تسليح الأرمن.

وقال حامي اقصوي في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة "للفرنسيين دور في تسليح الأرمن ومذبحة الأتراك منذ قرن"، بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية.

ويأتي اتهام اقصوي ردًا على قيام فرنسا أول أمس الأربعاء، وللمرة الأولى رسميًا، بإحياء ذكرى الإبادة الجماعية بحق الأرمن على أيدي قوات الامبراطورية العثمانية والتي ورثتها تركيا.

وقام رئيس الوزراء الفرنسي ادوارد فيليب بوضع إكليل من الزهور على تمثال الأب كوميتاس في باريس.

وكان كوميتاس، وهو مثقف نجا من الترحيل الجماعي للأرمن على يد السلطات التركية العثمانية في عام 1915، توفى في فرنسا.

كان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان انتقد فرنسا لإحياء هذه الذكرى، متهما إيّاها بارتكاب أعمال إبادة جماعية في رواندا والجزائر.

لكن رئيس الوزراء الفرنسي قال إن القتل الجماعي للأرمن على يد تركيا كان نذيرًا "بأعمال الإبادة الجماعية الأخرى في القرن العشرين".

من جانبه، دافع الرئيس التركي عن التهجير الجماعي لمئات الآلاف من الأرمن معتبرًا أنه كان "أكثر الأفعال الرشيدة قبولًا". وتعترض تركيا على وصف هذه الحوادث على أنها "إبادة جماعية" لكنها تصف أحداث 1915 بأنها مأساة تكبد فيها الجانبان خسائر.