وزيرة الصحة تشيد بدعم اتحاد أبناء رام الله لمجمع فلسطين الطبي

رام الله- "القدس" دوت كوم - أشدات وزيرة الصحة د. مي الكيلة بالدعم السخي الذي قدّمه اتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة الأمريكية وأبناء رام الله في فلسطين لمجمع فلسطين الطبي في رام الله.

وقالت وزيرة الصحة إنَّ هذا التبرع الذي يقدّمه أبناء رام الله سنوياً من أجهزة ومعدّات طبية وخبرة علمية يجسّد اللحمة الكبيرة بين أبناء الوطن الواحد وتمسّكهم بدعم أبناء وطنهم فلسطين، وسعيهم الكبير في المساعدة لتطوير كافة الخدمات في الوطن، لا سيما الصحيّة.

وشكرت وزيرة الصحة جميع المتبرعين والداعمين للقطاع الصحي الفلسطيني في جميع المحافظات ومن مختلف بلدان عالم، وذكرت أن هذه الخطوات تعزز من صمود الفلسطينيين في كافة بلدان العالم بوطنهم الأم فلسطين.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لمجمع فلسطين الطبي د. أحمد البيتاوي، إن تبرعاً سخياً قدّمه أبناء رام الله بقيمة 200 ألف دولار، يشمل أجهزة تصوير تلفزيوني ومعدات جراحة العظام وتنظير المفاصل وأدوات جراحية مختلفة وأجهزة الكترونية.

وأكد اتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة الأمريكية، أن هذا الدعم المتواصل هو رسالة تعزيز صمود الفلسطينيين بأرضهم وبمؤسسات الدولة الفلسطينيّة، وأن هذا الدعم سيستمر رغم كافة الصعوبات في نقل المعدات والأجهزة الطبية، وإعاقة الاحتلال لهم أثناء إدخالها إلى فلسطين.

نقلا عن وزارة الصحة .