هيئة مالية أمريكية تغرم "دويتشه بنك" 500 ألف دولار

واشنطن - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - فرضت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية غرامة 500 ألف دولار على مصرف "دويتشه بنك" بسبب تضليل المستثمرين عند اختيار محافظ استثمار تديرها صناديق تحوط.

وأوضحت الهيئة أنه اعتبارا من عام 2009 وحتى منتصف 2018، لم يكشف البنك لعملائه عن أنه اختار صناديق التحوط فقط التي توافق على مشاركة رسوم الإدارة مع شركة "دويتشه بنك تراست كامباني أمريكاز".

وقال البنك إنه استخدم عملية تدقيق متعددة الخطوات لتحديد وتقييم واختيار أفضل مدراء الأصول، دون الكشف عن أن البنك قام فقط بتقييم صناديق التحوط التي وافقت على الدفع له.

وذكرت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية في ملف قدمته لمحكمة أمس الخميس إن شركة "دويتشه بنك تراست كامباني أمريكاز" قدّمت خدمة إدارة أصول مضللة بالنسبة لأفراد ذوي قيمة مالية عالية وأسر ومؤسسات مختارة.

واقترح البنك تسوية بقيمة 500 ألف دولار، وأنه لم يؤكد أو ينف النتائج التي توصلت إليها الحكومة، بحسب الهيئة.