محكمة في موزامبيق تقرر سجن 37 متطرفا إسلامياً

مابوتو- "القدس" دوت كوم- أصدرت محكمة في موزمبيق أحكاما بسجن 37 إسلاميا متشدداً، تورطوا في هجمات دامية، أسفرت عن مقتل نحو 200 شخص خلال الثمانية عشر شهرا المنصرمة، وفقا لما أعلنه مسؤول في المحكمة الخميس.

وتضمنت الاحكام سجن هؤلاء مدداً تتراوح بين 12 و 40 عاما لمشاركتهم في هجمات في مقاطعة كابو ديلغادو الشمالية المضطربة، وهي منطقة غنية بالغاز قرب الحدود التنزانية.

وكان القاضي جيرالدو باتريسيو قال خلال إصدار الاحكام الأربعاء، إنه بين المدانين البالغ عددهم 37 شخصا، حُكم على عشرة بالسجن 40 عاما، بتهم ارتكاب جرائم تشمل القتل العمد وحيازة أسلحة محظورة.

والمحاكمة هي الأولى من أصل خمس دعاوى جنائية تتعلق بالهجمات يتهم فيها نحو 200 مدعى عليه.

وبين هؤلاء، برأت المحاكم 143 شخصا، وفر حوالي 20 مشتبها بهم قبل أن يواجهوا المحكمة.

وقام مسلحون اسلاميون متطرفون، يُقال أنهم يسعون إلى فرض الشريعة الإسلامية في المقاطعة ذات الغالبية المسلمة- بإرهاب المجتمعات النائية، وقتلوا نحو 200 شخص منذ تشرين الاول/أكتوبر 2017.

ينتمي المتطرفون إلى مجموعة معروفة باسم "أهل السنة والجماعة" لكن السكان المحليين والمسؤولين يشيرون اليها باسم "الشباب".

وليس معروفا ما اذا كان لديها صلات مع حركة الشباب الاسلامية في الصومال.