مسؤول عسكري بالسودان: محاولة البشير تهريب أموال قادته إلى الحبس

الخرطوم- "القدس" دوت كوم- كشف نائب رئيس المجلس العسكري، قائد قوات الدعم السريع "المثيرة للجدل " محمد حمدان حميدتي عن تعهدات قدمها المجلس العسكري للرئيس السوداني المعزول عمر البشير، عقب إجباره على التنحي، بوضعه قيد الإقامة الجبرية، بيد أن محاولات البشير تهريب مبالغ ضخمة، قادته إلى الحبس في نهاية المطاف.

وقال حميدتي وفق مقطع فيديو مسرب عن لقاء جمعه بمسؤولين في وزارة الداخلية السودانية أمس الأربعاء: "عاهدنا البشير كمجلس عسكري أن يبقى قيد الإقامة الجبرية، ولكنه خالف العهد، حيث ضبطنا بحوزته مبالغ مهربة تقدر بسبعة ملايين يورو و"350 ألف دولار، ما قادنا لإيداعه في سجن كوبر.

وأشار حميدتي إلى اكتشافهم حساباً باسم رئاسة الجمهورية لم يتم تحريكه منذ تشرين أول/أكتوبر 2016 وبه مبلغ "315" مليون دولار و"142" مليون جنيه سوداني .

من ناحية أخرى، انضم مئات الآلاف من السودانيين مساء اليوم الخميس، إلى المعتصمين أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني منذ السادس م نيسان/أبريل الجاري,للمطالبة بحكم مدني.