الخارجية الفلسطينية ترد على تصريحات غرينبلات عن "أبو جهاد"

رام الله - "القدس" دوت كوم - قالت وزارة الخارجية الفلسطينية إنّ المبعوث الأميركي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط جيسون غرينبلات، ينبري كعادته لتسويق روايات الاحتلال ومواقفه ويدافع عنها، وذلك في ردّها على تغريدته التي قال فيها إنّ وضع صورة الشهيد خليل الوزير "أبو جهاد" على إحدى المدارس الحكومية بالضفة الغربية "تمجيد خسيس للعنف والإرهاب".

وجاء في بيان الوزارة اليوم الخميس، أنّ تغريدة غرينبلات تؤكد من جديد على التبني الأمريكي الكامل للاحتلال والاستيطان ولمنهج سياسي معادي للسلام.

واعتبرت أنّ اتهام الفلسطينيين بتعلم (الإرهاب) جرّاء رفع صورة للشهيد القائد الرمز أبو جهاد يدعو للسخرية، ويُعبّر عن حجم هذا الانحياز الأمريكي وعقمه، وقالت إنه يدلل على تبني غرينبلات لمواقف الاحتلال في إنكار الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني التي كفلها ميثاق الأمم المتحدة، وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير ونضاله المشروع والعادل من أجل الحرية والاستقلال، هذا النضال الوطني الذي كان أبو جهاد أحد أهم رموزه.

وأضاف بيان وزارة الخارجية أن غرينبلات يصر على التواطؤ والتغطية على الاحتلال وجرائمه، متناسيًا عن قصد أن الاحتلال هو أبشع أشكال الإرهاب، كما أنه يصر على التجاهل المتحيز لإرهاب المستوطنين وميلشياتهم المسلحة. مشيرًا إلى أن أقوال غرينبلات تؤكد مجددًا أن إدارة الرئيس ترامب وفريقه فاقدي الأهلية للعب دور نزيه في تحقيق السلام في المنطقة، وحتى في طرح أفكار وتصورات لحل الصراع.